القمع الجزائري يدفع عشرات الأسر المحتجزة بتندوف للنزوح لموريطانيا

الخميس 11 أكتوبر 2018
متابعة
0 تعليق

AHDATH.INFO

استقبلت المدن الشمالية فى موريتانيا خصوصا مدينة ازويرات و انواذيبو ، خلال الفترة الأخيرة عشرات الأسر الصحراوية النازحة من مخيمات تيندوف التابعة لجبهة البوليساريو.

ونقل موقع “الجزائر تايمز”، شهادات أسر نازحة من عين المكان، مشيرا إلى أن وتيرة توافد الصحراويين النازحين عن مخيمات تيندوف إلى  شمال موريتانيا، فى إرتفاع منذ مطلع الشهر الماضي.

وربطت مصادر إعلامية فى المنطقة عملية نزوح  سكان المخيمات الواقعة تحت سيطرة جبهة البوليساريو بقرار السلطات الجزائرية الشهر الماضي ، منع سيارات شحن البضائع وتلك التى تحمل صهاريج المحروقات من دخول مخيمات الصحراويين فى تيندوف.

إلى ذلك زادت السلطات الجزائرية بشكل غير مسبوق  إجراءات القمع والتفتيش والرقابة الأمنية المشددة على جميع السيارات و العربات صغيرة والمتوسطة بتفتيشها قبل ان يسمح لها بالدخول إلى مخيمات الصحراويين فى تيندوف  أو الخروج منها بشكل مهين.

وتحدثت الجزائر تايمز" مع  نازحون صحراويون وأكدوا لها، قيام السلطات الجزائرية مؤخرا بفرض ضرائب جديدة على التجار الصحرويين الذين يتنقلون بتجارتهم بين شمال موريتانيا ( ازويرات ، بير أم كرين) ومخيمات  تيندوف .

تعليقات الزوّار (0)