المحامية الطالبي: هل تؤسس لجنة دعم بوعشرين لقضاء اللجان الشعبية وشرع اليد..؟!

الخميس 11 أكتوبر 2018
رشيد قبول
0 تعليق

AHDATH.INFO

«من يكون هؤلاء الذين أصبحوا يحللون الوقائع ويصدرون الأحكام..؟»، بهذا الاستفهام الإستنكاري اختارت المحامية «أمينة الطالبي»، عضو هيأة الدفاع عن المطالبات بالحق المدني في ملف مدير النشر السابق لجريدة «أخبار اليوم»، أن تعلق على ما جاء في الندوة التي عقدتها لجنة دعم المتهم توفيق بوعشرين، أمس الثلاثاء، بمدينة الرباط.

المحامية الطالبي، المنتمية لهيأة المحامين بمدينة الرباط، تساءلت كذلك «هل نحن أمام قضاء اللجان الشعبية والتأسيس للانتقام وتنفيذ شرع اليد..؟»، و«هل يعلم هؤلاء أن التدخل في شؤون القضاء ومحاولة التأثير عليه يعد جريمة معاقب عليها؟...».

ولَم تقف المحامية الطالب عند هذا الحد، بل إنها وجهت سؤالا مباشرا لأعضاء هذه اللجنة، عندما قالت «بأي صفة يتحدثون...؟».

وقد أكدت المحامية التي تنوب عن ضحايا الاستغلال الجنسي، الذي مارسه بوعشرين ضد عدد من الشابات، أن «تقرير الخبرة التقنية، الذي أوكلت رئاسة المحكمة إنجازه إلى المختبر التقني للدرك الملكي الدرك، لم يترك مجالا للشك بشأن صحة الفيديوهات» المحجوزة بمكتب مدير النشر السابق لصحيفة أخبار اليوم.

المحامية الطالبي خلصت في تصريحها الإعلامي إلى أن ملف بوعشرين صار حديث الكثيرين ممن يتدخلون فيه عن جهل، مؤكدة أن «لجنة دعم بوعشرين أصبحت تقود دفاع المتهم وتحدد استراتيجيته، وأحيانا تفتي عليه ما ينبغي أن يترافع فيه».

تعليقات الزوّار (0)