ارتفاع مظاهر العنف ضد النساء يدفع جمعويين لمناقشة "الرجولة" في المغرب

الجمعة 12 أكتوبر 2018
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

في محاولة لتسليط الضوء على مفهوم الرجولة ضمن حقل الدراسات النسائية،والدراسات المرتبطة بالمرأة، دعت " الجمعية المغربية للدفاع عن حقوق النساء" إلى تنظيم ندوة علمية  وطنية بعنوان "الرجولة و العنف المبني على النوع الاجتماعي" وذلك يوم الخميس 18 أكتوبر ، بكلية الآداب و العلوم الإنسانية بالمحمدية.

و الندوة تأتي وفق المنظمين في سياق التطبيع غير المسبوق مع كافة مظاهر العنف الممارسة ضد المرأة، سواء تعلق الأمر بالفضاء العام أو الخاص، مع التوثيق لهذه الممارسات المبجلة للعنف، باعتباره واحدا من القيم المغلوطة للرجولة في صيغتها الجديدة كما يتبناها شباب اليوم،على مواقع التواصل الاجتماعي التي تمكنت من كشف الكثير من المستور.

وأوضح المنظمون أن قضية العنف المبني على النوع الاجتماعي، تتصدر اهتمامات رجال ونساء السياسة والفكر في المغرب باعتبارها المدخل الرئيس لضمان كافة المخططات والبرامج التنموية، والخطوة الوقائية من التبني الخاطئ لقيم مغلوطة تكرس للهيمنة الرجولية المبنية على العنف.

ومن الأهداف المسطرة للندوة الوطنية التي ستعرف مشاركة عدد من الباحثين والجمعويين، هي تحفيز النقاش العلمي حول موضوع لا يحظى بالاهتمام اللازم على مستوى البحث العلمي والأكاديمي مما نتج عنه غياب تراكم معرفي بخصوص الظاهرة، كما أن الدراسات السابقة حول الموضوع أغفلت الاشتغال على الرجولة واشتغلت على النساء .. وأوضحت أرضية الندوة أن " الدراسات السوسيولوجية  والأنتروبولوجية لم تتجه نحو دراسة هذا الموضوع سوى في السنوات الأخيرة، كما أن اهتمام الحركة النسائية بموضوع الرجولة واعتباره رهان تغيير للعقليات الذكورية السائدة لم يبرز بدوره إلى حقل الممارسة الميدانية إلا في السنوات الأخيرة".

تجدر الإشارة أن الندوة ستناقش ثلاث محاور رئيسية، أولها التمثلات السائدة حول الهوية الرجولية في المجتمع المغربي و المفارقات القائمة على مستوى الواقع. مرتكزات الهيمنة الرجولية و العنف القائم على النوع الاجتماعي. ثم رهانات التغيير؛ الاستراتيجيات و التوجهات الكبرى في مشاريع تغيير  العقليات و أنماط السلوك.

تعليقات الزوّار (0)