"أنين وسعال " .. حالة إنسانية وسط كارثة بيئية بباب القصبة تارودانت

الأحد 14 أكتوبر 2018
موسى محراز
0 تعليق

AHDATH.INFO

قاد " أنين وشخير وسعال " متشرد، موقع "أحداث أنفو" في حدود الساعة الواحدة والنصف من بعد منتصف ليلة الجمعة /السبت 12 و13 أكتوبر 2018، إلى اكتشاف كارثة بيئية وإنسانية جديدة، فوسط بيئة ومحيط التي تنبعث من الروائح الكريهة بسبب تحويله الى مرحاض عام  للمارة او كل من دفت به ظروفه المرور من القوس المؤدي الى الحي الاداري، ورغم الحالة المتردية التي اصبح عليها المكان، لم يبالي الشخص المشرد بكل ما ذكر، ليتخذه هذا الاخير غرفة نومه في ظروف مقززة، يفترش الأرض ويلحف بسقف باب القصبة المحاذي لساحة 6 نونبر، غير بعيد عن مقر عمالة تارودانت، قصر الباشوية، قصر العمالة مقر المنطقة الأمنية، إضافة إلى قرب المكان ــ الكارثة ــ إلى ساحة 20 غشت.

الحالة التي عاش ويعيش عليها هذا الشخص المجهول الهوية، لم تكن حديثة العهد وحسب بعض الشهود تعدت الشهر أو اكثر حسب المصرح " احمد "، وأضاف أن الحالة التي يعيش عليها هذا المشرد رغم قربه من المصالح والإدارات ثم المسؤولين  إلا أنها للأسف لم تصل إلى من يهمهم الأمر من سلطات وهيئات حقوقية التي تعنى بحقوق الإنسان وكذا ممثلي المجتمع المدني.

الوقوف على الحالة الجديدة سبقته تفاصيل واقعة مماثلة تطرق لها موقع احداث انفو، تحت عنوان " بعد تنصل المسؤولين من الوعود السابقة... مشردون يواجهون البرد بتارودانت "، حيث متشرد آخر يقضي وقتا بالقرب من دار البارود وسط الأزبال والقمامة والتي يقتات منها أمام مرأى ومسمع المارة.

تعليقات الزوّار (0)