حملات ليلية لتحرير الملك العام تثير غضب الساكنة بتارودانت

الإثنين 15 أكتوبر 2018
موسى محراز
0 تعليق

AHDATH.INFO

بعد أن نوهت شريحة كبيرة من المواطنين المتضررين ومعها الساكنة، بحملات محاربة ظاهرة الباعة المتجولين والفراشة، التي شنتها السلطات المحلية بالعديد من النقط السوداء، عاد أصحاب الفراشات من جديد لأمكانهم مما خلق حالة من الفوضى.

وشملت الحملات كل من فرق الأحباب، باب تارغونت، ساحة درب الحشيش، محيط الجامع الكبير، بنيارة ثم ساحة النصر ــ تالمقلات ــ وساحة العلويين ــ أسراك ، التي عرفت عودة الظاهرة من جديد، مما استدعى تدخل السلطات ليلا، وهو التوقيت الذي أثار غضب الساكنة، لكون مظاهر الفوضى تعم المكان نهارا، حيث يتم التضييق على المارة ونشر الفوضى.

واعتبر عدد من الساكنة أن اختيار التوقيت الليلي حيث تخف حركة، لا يمكنه محاربة الفوضى، بينما اعتبر البعض أن السلطات تتحاشى مواجهة الباعة خوفا من الاصطدام مع بعض الأفراد، إلى جانب التساهل مع أصحاب المحلات والمقاهي ممن يستغلون الملك العمومي.

تعليقات الزوّار (0)