الجمعة.. الحكم على المتهم المتاجر بالبشر بوعشرين

الخميس 8 نونبر 2018
رشيد قبول
0 تعليق

AHDATH.INFO

بعد حوالي ست ساعات المحاكمة، قررت هيأة المحكمة التي تنظر في ملف مدير النشر السابق ليومية «أخبار اليوم»، برئاسة  المستشار بوشعيب فارح، إرجاء القضية إلى غد الجمعة من أجل عقد آخر جلسة من هذه القضية في مرحلتها الابتدائية.

فبعد أن عقب المحامي الحسن العلاوي، الذي يؤازر المتهم توفيق بوعشرين في هذه القضية، ارتأت المحكمة في حدود الساعة العاشرة والنصف من ليلة الأربعاء تأجيل الملف من أجل منح الكلمة الأخيرة للمتهم، قبل إدراج الملف في المداولة والنطق بالحكم، في قضية انطلقت أولى جلساتها بتاريخ الثامن من شهر مارس المنصرم.

وكانت جلسة يوم الأربعاء انطلقت على إيقاع الاحتجاج الذي قاده النقيب محمد زيان ودفاع المتهم بوعشرين، الذي رفض منح الكلمة إلى المحامي محمد الحسيني كروط، دفاع المطالبات بالحق المدني من أجل التعقيب استنادا إلى المادة 427 من قانون المسطرة الجنائية التي تنص على أنه «عند انتهاء بحث القضية تستمع المحكمة إلى الطرف المدني أو محاميه ثم تقدم النيابة العامة ملتمساتها. يعرض المتهم أو محاميه وسائل الدفاع».

وتشير المادة ذاتها إلى أن «يسمح بالتعقيب للطرف المدني وللنيابة العامة وتكون الكلمة الأخيرة دائما للمتهم أو محاميه، ويعلن عن انتهاء المناقشات».

لكن الدفاع الذي يؤازر بوعشرين، كان قد قرر الانسحاب من الجلسة تاركا المتهم وحيدا، في صيغة مخالفة للقانون ولأعراف مهمة المحاماة، قبل أن يقرر العودة، ويواصل المحامي محمد كروط بسط تعقيبه على ما جاء في مرافعات دفاع المتهم.

تعليقات الزوّار (0)