مسؤول موريتاني : أساند الملك محمد السادس بدعوة الجزائر إلى الحوار

قال اسلمو عبد القادر الوزير الموريتاني الأسبق اليوم الخميس بالرباط أنه يساند مبادرة الملك محمد السادس بدعوة الجزائر، في خطابه بمناسبة المسيرة الخضراء ، إلى الحوار.

الخميس 8 نونبر 2018
AHDATH.INFO
0 تعليق

AHDATH.INFO - متابعة - أوسي موح لحسن

قال اسلمو عبد القادر الوزير الموريتاني الأسبق اليوم الخميس بالرباط أنه يساند مبادرة الملك محمد السادس بدعوة الجزائر، في خطابه بمناسبة المسيرة الخضراء ، إلى الحوار.

وأضاف الدبلوماسي الموريتاني الذي تقلد عدة مناصب المسؤولية في بلاده من منصب والي لسنوات وأيضا وزير لعدة مرات والمفتش العام للدولة ،أن موضوع الصحراء لا ينبغي أن يظل طابو، وأن على النخب بالمنطقة المغاربية تحمل مسؤوليتها، مؤكدا أن المنطق الآن هو منطق التجمعات الإقليمية والوحدة والاندماج، في إشارة إلى النزاع المفتعل بالصحراء المغربية.

كما أشار إلى الحالة المالية بقوله إن البحث عن الهوية مطلب شرعي لدى الطوارق لكن دون الوقوع في خطأ التطرف والمطالبة بالتجزىء والانفصال، وهو نفس الأمر بالنسبة للبوليساريو.

وأوضح اسلمو في ندوة نظمها مركز إفريقيا والشرق الأوسط للدراسات تحت عنوان "القرن الأفريقي بين التهديدات الإرهابية والتحولات الجيواستراتيجية " إن مشكلة الهوية والانخراط في وسائل التعبير عنها تطرح مشاكل أمنية، في إشارة إلى النزعات الانفصالية وتنامي الجماعات الإرهابية ، مضيفا أنه لا ينبغي الذهاب بعيدا بالمطالبة بالاستقلال .

وأشار اسلمو أن أهالي تندوف (في إشارة إلى المحتجزين بالمخيمات ) حققوا ما يمكن الحفاظ على هويتهم، وأهالي الإقاليم الجنوبية للمغرب حققوا الأمر ذاته وانتصروا أيضا، وحان الوقت للقبول بحل الحكم الذاتي في المنطقة.

وفي إشادة له بما تحقق من مشاريع في الأقاليم الجنوبية للمملكة، قال الدبلوماسي الموريتاني أن المنطقة استفادت من استثمارات كبيرة جدا، وأعطى المثال بمدينة الداخلة التي قال إنه زارها بداية السنة الجارية، وأرنا مع عاصمة بلاده قائلا "إن الداخلة الآن أجمل من نواكشوط".

تعليقات الزوّار (0)