3 خيارات أمام الكاف لتسوية أزمة الرجاء

الجمعة 9 نونبر 2018
أحداث.أنفو
0 تعليق

AHDATH.INFO

علم "أحداث.أنفو" أن لجنة الطوارئ التابعة للكونفدرالية الافريقية لكرة القدم، تدرس ثلاثة خيارات لحل أزمة النسخة الاستثنائية لكأس الكاف، بعدما تعذر على لجنة الأندية إقامة القرعة الخاصة بالمسابقة ذاتها يوم السبت الماضي، بسبب عدم معرفة بطل النسخة الحالية.

ولن يتم التعرف على هويته إلا بعد انطلاق الدور التمهيدي لنسخة الموسم المقبل في واقعة استثنائية، مما وضع الكاف في مأزق، حيث يلتقي فريقا الرجاء البيضاوي وفيتا كلوب الكونغولي في نهائي النسخة الحالية من المسابقة، يومي 25 نونبر و2 دجنبر، وضمن الأخير مشاركته في دوري أبطال إفريقيا بالموسم المقبل، إلا أن الفريق الأخضر لم يتحدد موقفه من المشاركة حتى الآن في أي من المسابقتين الإفريقيتين.

وكشف مصدر مسؤول أن الخيار الأول، يتمثل في تأجيل إجراء الدور التمهيدي إلى حين التعرف على بطل النسخة الحالية، على أن تتم إقامته في الخامس أو السادس من دجنبر المقبل.

أما الثاني فيتمثل في السماح لطرفي النهائي بالمشاركة في النسخة المقبل، رغم أن فيتا كلوب ضمن رسميا حضوره بدوري أبطال إفريقيا باعتباره بطلا للكونغو الديمقراطية، لكن هذا الاقتراح يفرض إقصاء حسنية أغادير من النسخة المقبلة لكأس الكاف حتى يتمكن الفريق الأخضر من ضمان حضوره، لأن لوائح بطولتي الاتحاد الإفريقي لكرة القدم تنص على عدم جواز مشاركة أكثر من فريقين ينتميان لدولة واحدة في أي من البطولتين، وفي حالة تتويج فريق باللقب لا يمتلك بطاقة مباشرة للبطولة ذاتها، بل يشارك بصفته حاملا للقب، على حساب أحد صاحبي البطاقتين المباشرتين.

وحل الرجاء البيضاوي سادسا في جدول ترتيب الدوري الاحترفي في الموسم الماضي، كما ودع بطولة الكأس من الدور نصف النهائي بخسارته ضد وداد فاس ليفقد فرصة المشاركة في دوري أبطال إفريقيا الذي يتأهل له بطل ووصيف الدوري، وكذلك فرصة المشاركة في كأس الكونفدرالية التي يتأهل لها صاحب المركز الثالث في الدوري وبطل الكأس.

أما الاقتراح الثالث فيقضي بالسماح لبطل كأس الكاف بالمشاركة في دوري أبطال إفريقيا، إذ في هذه الحالة سيضمن الرجاء البيضاوي مشاركته في المسابقة ذاتها بغض النظر عن نتيجته في المباراة النهائية ضد فيتا كلوب الذي سيشارك في دوري الأبطال باعتباره بطلا للكونغو الديمقراطية، فيما سيشارك الفريق الأخضر باعتباره ممثلا لكأس الكاف، وفي هذه الحالة يتعين استبعاد الوداد البيضاوي، باعتبار أن المغرب يتعين أن يشارك بفريقين فقط.

وأوضح مصدر مسؤول أن انشغال الكونفدرالية الافريقية بالإعداد لنهائي دوري أبطال إفريقيا بين الترجي التونسي والأهلي المصري يومه الجمعة بملعب رادس، فرض تأجيل اجتماع لجنة الطوارئ للحسم في الأمر، وتحديد هوية الأندية المشاركة في المسابقات التي تشرف عليها.

ويأتي الارتباك الذي يعرفه دوري أبطال إفريقيا وكأس الكاف، بسبب قرار الاتحاد الإفريقي بإدخال تعديلات على المسابقات التي يشرف عليها، إذ أقر خلال اجتماعه بمدينة الدارالبيضاء في ثالث فبراير الماضي على إقامة المنافسات بداية من نهاية غشت وإلى غاية ماي لتتزامن مع الرزنامة الأوروبية، بعدما كانت المسابقات تنطلق في فبراير وتنتهي في نونبر من كل سنة.

تعليقات الزوّار (0)