رغم إعلان ضمه للمنتخب.. أسامة إدريسي متردد في الاختيار بين المغرب وهولندا

الأحد 11 نونبر 2018
متابعة
0 تعليق

AHDATH.INFO

صرّح أسامة إدريسي، الذي وُلد في هولندا، أنه لم يقرر بعد المكان الذي سيواصل فيه مسيرته الدولية على الرغم من ضمه لعناصر المنتخب المغربي لكرة القدم، في المباريات التي سيخوضها الفريق خلال الأيام القادمة.

تصريح إدريسي أثار غضب واستياء الكثير من المغاربة، كونه وافق على الانضمام للمنتخب، دون أن يكون متأكداً من قراره النهائي بعد.

تجدر الإشارة إلى أن المهاجم المتألق يعد من بين القائمة التي اقترحها المدرب المغربي هيرفي رونار والتي تضم 26 لاعباً استعداداً لمباراة التأهل لكأس الأمم الإفريقية التي ستُقام ضد المنتخب الكاميروني في السادس عشر من نوفمبر.

وبعد أيام، سيسافر «أسود الأطلس» لخوض مباراة ودية ضد المنتخب التونسي.

وفي فيديو نُشر على موقع نادي إي زد ألكمار، صرح إدريسي قائلاً: «إلى الآن، لم أحسم بعد اختياري».

وأضاف إدريسي قائلاً: «لم أتلق بعد دعوة من الفريق الهولندي. وفي الوقت الراهن، أتاح لي وطني المغرب الفرصة، الأمر الذي يعد مميّزاً وجميلاً للغاية، وأنا سعيد بهذا الأمر. وسأتوجه إلى المغرب لإجراء المحادثات ومتابعة ما سيؤول إليه الأمر، حيث أنني أشعر بالفخر، وإنه لشرف لي أن أتلقى الدعوة. وسأحسم اختياري لاحقاً».

وإلى الآن، سجل لاعب نادي غرونينغن السابق ثمانية أهداف في 15 مباراة خاضها ضمن جميع المسابقات خلال هذا الموسم.

وعلى الرغم من أن هذا اللاعب، البالغ من العمر 22 عاماً، لعب مع هولندا خلال فئات عمرية مختلفة، إلا أنه يُعد مؤهلاً للعب مع المغرب بسبب انحدار والديه من هناك، وعدم لعبه في صفوف المنتخب الهولندي الأول.

الجماهير المغربية وعبر مواقع التواصل الاجتماعي انتقدت اللاعب أسامة إدريسي، بسبب تردده في اتخاذ قراره النهائي.

وطالب البعض بترك اللاعب لمنتخب هولندا، مشيرين إلى أن سبب موافقته على الانضمام للمنتخب المغربي، قد يكون عدم استدعائه للمنتخب الهولندي الأول.

بينما تفهّم آخرون تردد اللاعب، كونه دافع عن ألوان جميع المنتخبات الهولندية للفئات الدنيا، علاوة على أنه وُلد في هذا البلد وتشبّع بثقافته، رغم أن والديه مغربيان.

وبحسب موقع transfermarkt العالمي المتخصص في الإحصائيات، فإن القيمة السوقية لأسامة إدريسي وصلت إلى 4.5 مليون يورو، متوقعاً ارتفاع القيمة في السنوات المقبلة، في حال واصل تألقه.

تعليقات الزوّار (0)