المرة الصحراوية تخلق الحدث بالنجاح في تنظيم أول منتدى دولي للمرأة الصحراوي

الأحد 18 نونبر 2018
بوابة الصحراء
0 تعليق
دعت المشاركات في أعمال النسخة الأولى لمنتدى المرأة الصحراوية، اليوم الجمعة بالداخلة، إلى النهوض بأوضاع المرأة في الصحراء ، وتمكينها ودعم مشاركتها في جميع المجالات.
وأكدت المشاركات، في البيان الختامي للمنتدى (إعلان الداخلة)، المنظم على مدى يومين تحت شعار "المرأة الصحراوية: جذور و هوية"، التزامها بالسعي إلى تمكين النساء الصحراويات اقتصاديا واجتماعيا وثقافيا، وفقا للمبادئ المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة والإعلان العالمي لحقوق الإنسان وغيرها.
وحسب ما اعربت عن العالية امغربلها، عضو اللجنة المنظمة فإن هذا المنتدى سيسلط الضوء على الدور الفعال الذي قامت وتقوم به المرأة الصحراوية عبر تاريخ المجتمع في تَشَكُّلِهِ ثقافيا، اجتماعيا، سياسيا واقتصاديا، ودورها الكبير في مقاومة المستعمر.
وأضافت الناشطة الجمعوية، أن المؤتمر ينبثق عن رغبة صادقة لثلة من النساء الصحراويات النشيطات في العمل السياسي والجمعوي بجهتي الداخلة وادي الذهب والعيون الساقية الحمراء للنهوض بوضعية المرأة الصحراوية، بدعم واحتضان من المعهد الجمهوري الدولي IRI، تعزيزا لمكانتها واستشرافا لمستقبل أكثر فاعلية ورقيا و للرفع من مساهمتها في صناعة السياسات العمومية، بالإضافة الى الترافع عن قضايا المرأة الصحراوية وتعزيز حمايتها الاجتماعية وحقوقها الكونية لضمان سلامتها الجسدية والنفسية.
وأعربت المشاركات، خلال هذا اللقاء الذي نظمته فعاليات نسائية بجهتي الداخلة - وادي الذهب والعيون - الساقية الحمراء بدعم من المعهد الجمهوري الدولي (الولايات المتحدة)، عن اقتناعهن بأن تمكين المرأة ومشاركتها الكاملة في جميع جوانب الحياة، بما في ذلك المشاركة في عملية صنع القرار وبلوغ مواقع السلطة، تعد من الأمور الأساسية لتحقيق المساواة والتنمية والسلم.
وشددن على ضرورة مضاعفة الجهود والإجراءات الرامية إلى تحقيق أهداف الاستراتيجيات والمخططات الوطنية والجهوية الخاصة بالمرأة والطفلة، وضمان تمتعهما بجميع الحقوق والحريات الأساسية، واتخاذ تدابير فعالة ضد كل انتهاك لها.
كما دعت هذه الفعاليات النسائية إلى اتخاذ التدابير اللازمة للقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، من خلال تشجيع الرجال على المشاركة الكاملة في جميع الإجراءات الهادفة إلى تحقيق المساواة، فضلا عن تعزيز الاستقلالية الاقتصادية للمرأة المعيلة في المجالين القروي والحضري.
وخلصت المشاركات إلى أن أوضاع المرأة في جهتي الداخلة - وادي الذهب والعيون - الساقية الحمراء شهدت تقدما ملحوظا في عدد من المجالات، كما اتفقن على تنظيم النسخة الثانية للمنتدى الدولي للمرأة الصحراوية في سنة 2019 بمدينة العيون.
ويهدف المنتدى إلى النهوض بوضعية المرأة الصحراوية وتعزيز مكانتها، واستشراف مستقبل أكثر فاعلية للرقي و الرفع من مساهمتها في صناعة السياسات العمومية.
كما تتطلع هذه المبادرة إلى دعم جهود الدفاع عن قضايا المرأة الصحراوية بالأقاليم الجنوبية للمملكة، وتعزيز حمايتها الاجتماعية وحقوقها الكونية لضمان سلامتها الجسدية والنفسية.

تعليقات الزوّار (0)