سيطرة مغربية على نصف المارطون وسباق 10 كلم بالجديدة

الأربعاء 28 نونبر 2018
أحداث.أنفو
0 تعليق

 

أحرز العداء المغربي عبد المجيد فاضل لقب الدورة الخامسة لنصف ماراطون الجديدة، الذي نظمته، أمس الأحد، جمعية مازاغان ماراطون، بتعاون مع السلطات المحلية وبدعم من المجمع الشريف للفوسفاط وعدد من الشركاء الآخرين.
وعادت الرتبة الثانية والثالثة، على التوالي، لحسن أحموش وعبد السلام فرطوط.
في صنف الإناث، عادت المرتبة الأولى عائشة غموش، متبوعة بكل من كوثر جناتي وبسيمة الجنايني.

وفي مسابقة 10 كلم، تألق في صنف الذكور أيوب دردار، متقدما على إلياس جلايتي وعبد الإله مجيبار.

وعلى مستوى الإناث، عادت الرتبة الأولى للعداءة سمية سناد، متبوعة بكوثر داودي وسيرياني باولا.

وقد أشرف على توزيع الجوائز على الفائزين، عامل إقليم الجديدة محمد الكروج، رفقة عدد من الشخصيات البارزة بالمدينة.

وقد انطلق المشاركون الذين فاق عددهم 900 متسابق من ساحة "نور القمر"، المحادية لكورنيش الجديدة، ليجوبوا أبرز شوارع المدينة، في اتجاه منتجع سيدي بوزيد، مرورا بمآثر الحي البرتغالي، وعدد من الشوارع التي تضم مجموعة من البنيات التاريخية.

ولعل هذا المسار السياحي لمضمار السباق ما استقطب عددا كبيرا من الراغبين في المشاركة في نصف الماراطون من مختلف المدن المغربية، فاق توقعات المنظمين.

وصرح رئيس جمعية مازغان ماراطون محمد لعفر أمام وسائل الإعلام المحلية والوطنية، التي غطت هذه التظاهرة الرياضية السياحية أن الدورة الخامسة حققت الأهداف المتوخاة بعدما مكنت شريحة مهمة من هواة الجري من رفع التحدي أمام عدائين متمرسين، في سباق تميز بمضمار سريع ومتنوع وملائم لتحسين الأرقام الشخصية للمتسابقين.

وأضاف محمد لعفر أن تنظيم هذه التظاهرة الرياضية، تحت شعار "إفريقيا قاطرة التنمية الرياضية"، وفي إطار الاحتفالات المتواصلة بعيد الاستقلال، من شأنه تنمية المشهد الرياضي بالمدينة واكتشاف مواهب في الجري، وفرصة للتعريف بالموروث الثقافي والسياحي الذي تزخر به مدينة مازغان.

للإشارة، فقد أشرف على تنظيم سباقي نصف الماراطون والـ10 كلم جمعية "مازاغان ماراطون"، بتعاون مع كل من عمالة إقليم الجديدة والجماعة الحضرية والجمعية الاقليمية لتنمية الرياضة والمجلس الاقليمي والمديرية الاقليمية لوزارة الشباب والرياضة.

تعليقات الزوّار (0)