بترت أطرافه ونهشته الديدان .. الإهمال يقتل مريضا بمستشفى ابن سينا

السبت 1 دجنبر 2018
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

في واقعة مؤلمة ربطها عدد من الحقوقيين بالإهمال الطبي، فارق "أحمد الهتاك" الحياة بمستشفى ابن سينا السويسي، بعد بتر أطرافه وتركه "تحت وطأة الألم وانتشار الديدان" وفق تدوينة رئيس المركز المغربي لحقوق الإنسان، الدكتور عبد الإله الخضري، التي أرفقها بصور و تسجيل يكشف التدهور الخطير لحالة الراحل.

وكان الضحية قد تعرض في وقت سابق لصعق كهربائي بسوق الأربعاء، تم بعده نقله نحو مستشفى لا يتوفر على اختصاص طبي في الحروق بالقنيطرة، مما تسبب في تدهور وضعه الصحي، ليتم بعد ذلك نقله إلى مستشفى ابن سينا السويسي، حيث تم بتر يديه ورجليه.

و أوضح الخضري، أن أسرة الراحل عجزت عن نقله إلى مصحة  مختصة في الحروق، أو مصلحة الحروق بالدار البيضاء، مما جعله عرضة للألم والتعفن داخل المستشفى إلى أن فارق الحياة.

وفي السياق نفسه، عبرت فاطمة الادريسي بوغنبور، عن المركز المغربي لحقوق الإنسان عن غضبها من الحادث، بعد أن توجهت إلى المستشفى لمعاينة الضحية داخل قسم المستعجلات، " أخبروني انه غادر بمعية اسرته ، ولم اقتنع إلى ان صدمت من هول الموقف حيت لم يبقى أمامي الا مستودع الأموات رأيته جتة هامدة بدون أطراف بترت يديه ورجليه .. مات يأن من العداب  .. مات بعد أن تعفن جسده من الإهمال لأن بطاقة الرميد لاتعطيه الحق في العلاج في مصحة خاصة بالحروق" وفق ما جاء في تدوينة الإدريسي على صفحتها بالفيس بوك.

تعليقات الزوّار (0)