الرباح: التنوع أثر على موقف اسبانيا تجاه القضية الوطنية

الأربعاء 5 دجنبر 2018
الحسن زاين ( صحافي متدرب )
0 تعليق

AHDATH.INFO

استهل وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، عزيز الرباح، حديثه خلال إلقائه لكلمة افتتاحية بمناسبة الافتتاح الرسمي للمؤتمر الدولي السادس للطاقة المتجددة والمستدامة، صبيحة اليوم بفندق دوليز بمدينة سلا، بالتذكير بالعلاقة المتوترة سابقا بين المغرب واسبانيا بخصوص قضية الصحراء المغربية.

وقال عزيز الرباح: " كان بيننا في السابق توترات سياسية، حيث كان موقف اسبانيا مترددا تجاه قضية الصحراء المغربية، إلا أن صبغة التنوع داخل المجتمع الاسباني جعلت اسبانيا تفهم أن الدول يمكن أن تبقى موحدة وهي متنوعة، ولذلك فموقفهم اليوم إيجابي ". مشيرا إلى أن " إسبانيا واحدة ولكنها متنوعة".

وأكد المسؤول الحكومي على مكانة دولة اسبانيا باعتبارها الشريك الاقتصادي الثاني للمغرب بعد فرنسا، مبرزا أهم المشاريع التي تجمع البلدين، مشيرا إلى أن المغرب وإسبانيا يعملان رفقة الجزائر على تعزيز الربط الكهربائي كما هو الحال في مجال الغاز.

واعتبر المسؤول عن قطاع الطاقة بالمغرب، هذه المشاريع بمثابة جواب وحل لكل التوترات التي يمكن أن تقع في العالم، داعيا إلى استغلال مثل هذه الشراكات والفرص في مجالات: الطاقة، الاقتصاد، النقل بكل أنواعه، وتوظيفها للتأثير على القرار السياسي ليكون أفضل، وبالتالي تحسين العلاقات السياسية بين الدول.

ويستضيف المؤتمر الدولي السادس للطاقة المتجددة والمستدامة، المنظم من طرف الفضاء​​ المتوسطي للتكنولوجيا والابتكار، بشراكة هادفة للوكالة المغربية للطاقة المستدامة (مازن)، والوكالة الألمانية للتعاون الدولي (جيز) والعديد من المنظمات الوطنية والدولية المعروفة، أكثر من 400 مشارك من جميع أنحاء العالم، منهم خبراء وباحثين وأرباب المقاولات وأصحاب القرار، في الفترة الممتدة مابين 05 و 08 دجنبر 2018 بفندق داوليز بمدينة سلا، سيتناولون ضمن أشغال ست ورشات عمل المواضيع الراهنة وأهم الابتكارات والبحوث العلمية في مجال الطاقة، لتبادل أفضل للمعارف والتجارب والخبرات، لتحسين عمليات تخزين وتوزيع الطاقة وتحقيق الكفاءة الطاقية.

تعليقات الزوّار (0)