إعادة انتخاب مجاهد على رأس "باطرونا" جهة بني ملال

الخميس 6 دجنبر 2018
بني ملال /عادل المحبوبي
0 تعليق
AHDATH.INFO
أعاد  أعضاء المكتب الجهوي لاتحاد مقاولات المغرب لجهة بني ملال خنيفرة الثقة في   إبراهيم مجاهد ،لولاية ثانية, على رأس "الباطرونا" بهذه الجهة.
وتم انتخاب مجاهد للمرة الثانة على التوالي, بعدما تقدمت لائحته، بشكل وحيد، خلال الاقتراع الذي درات أطواره بداية الأسبوع الجاري ، بإحدى الفنادق ببني ملال.
و لم يعرف الجمع العام اي مفاجئات ، حيث تمكن  مجاهد من  تمرير لائحته بإجماع أعضاء المكتب الجهوي, لقياد مقاولي الجهة إلى غاية سنة 2021, علما بأن هذه الأخيرة تشمل كلا  من بني ملال ،أزيلال ،خنيفرة ،الفقيه بن صالح و خريبكة.
من جهة أخرى، تم انتخاب المقاول الشاب عزيز فارسي  كنائب للرئيس ، بعدما كانت التوقعات تشير إلى أنه البديل لمجاهد,   الذي سبق أن أسر  لمقربين بأنه قد لايرشح نفسه بحكم انشغالاته المتعددة.
و انتهت  أعمال الجمع العام ، بانتخاب أعضاء المكتب الجديد، الذين أكدوا في كلمات متتالية عملهم على العمل وفق تصور جديد بهدف خلق دينامية استثمارية بالجهة، و تشجيع الاستثمار، خاصة على مستوى المقاولات الصغرى و المتوسطة و تقديم الدعم اللازم لها من أجل تطوير عملها، خاصة في خضم الحركية التي أضحت تعيش على وقعها الجهة بعد انطلاق العمل بقطب الصناعة الغذائية ببني ملال.
ومن جهته، أكد إبراهيم مجاهد، الرئيس المنتخب للمكتب الجهوي لإتحاد مقاولات المغرب لجهة بني ملال خنيفرة ،في تصريح ل «أحداث أنفو»  على أنه سيعمل جاهدا وفق مقاربة تشاركية بمعية كل مكونات المكتب الجديد على إرجاع الثقة للمستثمرين، سواء منهم المنتمين للجهة، أو القادمين من خارجها.
وأضاف مجاهد، أن من الرهانات التي وضعها المكتب الجديد على عاتقه، العمل على استقطاب مشاريع كبرى للجهة، دون إغفال مواكبة و تأطير و دعم المقاولات الصغرى و المتوسطة لما لها من أهمية قصوى في تأهيل الاقتصاد المحلي و الجهوي، و توفير فرص شغل هامة و قارة لابناء المنطقة.
من جهة أخرى، تم خلال الجمع العام الجهوي استعراض التقرير المالي للولاية السابقة ،حيث تمت الإشارة في هذا الصدد للتصاعد الملحوظ في  أعداد  المنخرطين الذي وصل في نهاية الولاية  لأزيد من 262 منخرطا، وكذا تسجيل ارتفاع طفيف في  رقم المعاملات.

تعليقات الزوّار (0)