الأطباء يطالبون بتأجيل انتخابات الهيئة

السبت 8 دجنبر 2018
هدى الأندلسي
0 تعليق

AHDATH.INFO
دعت النقابات الممثلة للأطباء بالقطاع الخاص، والجمعية الوطنية للمصحات الخاصة، والنقابات الصحية بالقطاع العام التابعة للمركزيات النقابية، ونقابة التعليم العالي إلى ضرورة تأجيل انتخابات الهيأة الوطنية للأطباء.

وطالبت النقابات المعنية خلال ندوة صحفية أول أمس بالدار البيضاء بتعديل القانون 12.08 المنظم للهيئة الذي أصبح متجاوزا ولا يستجيب لانتظارات المواطنين والأطباء والمنظومة الصحية، ولن يمكن الهيئة من القيام بدورها في السهر على ضمان احترام أخلاقيات المهنة والممارسة السليمة لمهنة الطب.

وعبر المشاركون في الندوة عن استغرابهم لتجاهل المسؤولين لنداء أغلبية الأطباء من كل القطاعات لتعديل قانون الهيئة، وإصدار قرار بتأجيل انتخاباتها.

كما شددت النقابات تأكيدها على أهم التعديلات التي تقترحها على القانون 12.08، حيث تطالب بدعم تمتع بصفة الناخب «إلا الطبيب المقيد في جدول الهيئة والذي أدى جميع الاشتراكات الواجبة عليه. وفي هذا الصدد فالأجهزة المشرفة على الهيئة لم تقم بواجبها في تحصيل واجبات الاشتراك، وهو ما يظهر جليا في النسبة الضعيفة للاشتراكات المحينة، والتي لا تتجاوز 35 %، وهذا لوحده مبرر أساسي لتأجيل الانتخابات».

بخصوص عملية انتخاب أعضاء المجلس الوطني والمجالس الجهوية للهيئة تدعو الهيئات إلى انتخاب أعضاء المجلس الوطني أو الجهوي الممارسين في قطاع معين من طرف الأطباء الممارسين في ذلك القطاع فقط، وليس من طرف أطباء من قطاعات أخرى، مع ضرورة إعادة النظر في العلاقة بين المجلس الوطني للهيئة والمجالس الجهوية والصلاحيات المخولة لكل منهم، بما يضمن التكافؤ والتوازن على المستوى الإداري والمالي في اتجاه جهوية موسعة.

وذكر المشاركون في الندوة بالاجتماعات التي تم عقدهامع رئيس الهيئة والسيد وزير الصحة، الذي أبدى اتفاقه المبدئي مع المطالب المعبر عنها ومع المضامين التي تم اقتراح تعديلها في القانون، وعبر عن استعداده للعمل في هذا الاتجاه. وكذا مراسلة رئيس الحكومة، وتدعوه مجددا إلى عقد اجتماع مستعجل معه لتوضيح موقفنا.

ونبه المؤتمرون إلى ما «يروج من شبهات متعددة تحوم حول العملية الانتخابية المتحكم فيها من طرف لوبي مصلحي مهيمن على الهيئة يفرض إيقاعه، ويسعى إلى ممارسة التحكم على أطباء أعضاء شرفاء بمن فيهم الرئيس». ودعت النقابات كل المسؤولين وأصحاب القرار بالتدخل العاجل لتفادي المزيد من التوتر والإنصات إلى نداءات الأطباء وممثليهم، وبأن الاستمرار في المسلسل الانتخابي بناء على القانون الحالي هو مغامرة ستكون لها عواقب وخيمة على الهيئة والمهنة والمنظومة الصحية.

 

تعليقات الزوّار (0)