ميد راديو.. عين المهرجان الدولي للفيلم بمراكش

Thursday 13 December 2018
حسن حليم
0 تعليق

AHDATH.INFO

المكان ، مدينة مراكش، الزمان، من 30 نونبر إلى 8 نونبر 2018، المناسبة المهرجان الدولي للفيلم في دورته 17.

افتتاح كالعادة ساحر وحضور وازن للفنانات والفنانين الذي مروا من البساط الأحمر،كان في استقبالهم حشد من الجماهير التواقة للسينما وكذا عدد كبير من المتتبعين والمهتمين بالسينما. تكريم أكثر من رائع لروبير دي نيرو و الجيلالي فرحاتي .

لجنة تحكيم  مختارة باحترافية واضحة.كل هذا التألق جعل من الحمراء عاصمة للسينما العالمية،استقبلت ضيوفها بالترحاب والكرم المغربيين المعروفين.

ومن أجل تسويق هذا الحدث العالمي، كان لابد من تواجد وسائل إعلام متناسقة ومتناغمة ومسايرة لمجريات هذه التظاهرة السينيمائية العالمية.

عندما كان المولوعون بالفن السابع يشكلون طوابير امام قصر المؤتمرات،كان رواق شفاف زجاجي متواجد بالمقابل يثير فضول المواطنين ويستأثر باهتمامهم، ومنهم من جاء من مناطق بعيدة،خصيصا لمشاهدة الثلاثي الرائع الذي يقدم برنامج "قهوة الصباح" مباشرة ،وهو يصول ويجول كعادته رفقة الطاقم التقني بقيادة المخرج صابر.

كان محيط الرواق الزجاجي لمحطة ميد راديو منبرا وعينا وصوتا للمهرجان الدولي للفيلم بامتياز.

حرص القائمون على هذه الإذاعة القريبة من المستمعين على بث برنامج " قهوة الصباح" مباشرة من الساعة السادسة صباحا إلى التاسعة،وكذا لقاءات مع فنانين كبار في الميدان السينمائي والموسيقي.

لمياء وهشام والعطاري، أسماء أصبحت معروفة لذى المستمعين، استقطبت العديد من محبيها الذين حرصوا على القيام باكرا لزيارة رواق ميد راديو وهدفهم ملاقاة هذه الأسماء ، وتحين الفرص لأخذ صور معهم.

نساء رجال شيوخ أطفال دفعهم الفضول لمعانقة ميد رادو من خلال هذا الثلاثي المحبوب. " ماما عافاك فيقيني بكري باش تديني نشوف لمياء وهشام والعطاري قبل مانمشي المدرسة" ،هذا ما قالته إحدى الأمهات متحدثة عن إبنها في اتصال مباشر مع برنامج  "قهوة الصباح". حتى الجالية المغربية الموجودة بالخارج التي حلت بمدينة مراكش،أصرت على زيارة رواق ميد راديو.

عمل احترافي جاد،مكن المواطنين من متابعة مجريات المهرجان الدولي للفيلم، ومعرفة " الشادة والفادة" عن فعاليات هذه التظاهرة العالمية.

بالفعل كانت محطة إذاعة ميد راديو عين هذا المهرجان الثاقبة ولسانه ،جعلت من رواقها مهرجانا وسط مهرجان. عمل ذؤوب قام به هذا الثلاثي برفقة الطاقم التقني والقائمين ،مكن المواطنين من معرفة كل الأخبار بدقة متناهية وباستراتيجية احترافية،سهلت مأموريتهم للولوج إلى كواليس المهرجان عبر الأخبار التي كانت تبث عبر أثير إذاعة ميد راديو. " لهلا يحرق فيكم شي عظم" دعاء من إحدى السيدات لطاقم " قهوة الصباح.

الكل كان يعرف ثقل المسؤولية الملقاة على عاتقهم... الطاقم التقني المنشطون الحراس المسؤولون على محطة اذاعة ميد راديو التي لفتت انتباه المتتبعين من خلال العمل الجبار الأكاديمي المقدم الذي يهدف الى تقديم خدمات ثقافية رياضية فنية اجتماعية وغيرها لإسعاد الملايين من المستمعين العاشقين للعمل الإذاعي المواطن... نجاحات تلو النجاحات جعلت من هذه المحطة الاذاعية مدرسة في التضامن والمتعة والترفيه لكل فئات المواطنين...

تعليقات الزوّار (0)

المغرب الإعلامي