سائق متهور يضع نهاية محزنة لشابة جمعوية بطنجة

الإثنين 24 ديسمبر 2018
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

أثارت الوفاة المحزنة للشابة "مريم"، غضب العديد من رواد مواقع التواصل، بعد أن أعادت للواجهة سيناريوهات السائقين المتهورين أو المخمورين الذين يقبرون في لمح البصر حياة المارة وأحلاهم.

الشابة مريم كما نعاها  العديد من الأصدقاء على مواقع التواصل، كانت ناشطة جمعوية "اشتغلت في صمت لتصنع الابتسامة في وجوه الأطفال في احد الدواوير النائية" وفق ما جاء في بعض التدوينات.

وقد فارقت مريم الحياة أمس الأحد، بعد أن صدمتها سيارة شاب متهور، كان يفر من مكان حادث آخر بعد أن صدم شابا وفق رواية عدد من الشهود الذين قالوا أنه كان مخمورا.

تعليقات الزوّار (0)