"أموسو" و "شجاعة نسائية" .. أعمال مغربية بتمويل مؤسسة الدوحة للأفلام

الإثنين 24 ديسمبر 2018
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

أعلنت مؤسسة الدوحة للأفلام، اليوم الاثنين (24 دجنبر) عن قائمة مشاريع الأفلام التي حصلت على تمويل ضمن دورة منح الخريف 2018، التي تشمل 38 مشروع فيلم لصناع أفلام قطريين ودوليين، كان المغرب حاضرا بتميز بينهم في عدد من المشاريع التي فاق عدد طلباتها 467 طلبا، قبل أن يتم انتقاء 18 مشاركة.

المبادرة تعرف مشاركة 15 بلدا في خطوة مبتكرة لتسليط الضوء على العديد من القضايا العالمية بطريقة فنية، وفي هذا الإطار قالت فاطمة حسن الرميحي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام، أن البرنامج " يركز على دعم صناع الأفلام في المنطقة بهدف تحقيق تطلعاتهم وطموحاتهم في مجال السينما ..  كما أنه فرصة للتعارف والتواصل مع الخبراء والمحترفين وتقدم التوجيه اللازم لصناع الأفلام من قطر والمنطقة للبروز على الساحة العالمية.

وقد نجح المغرب في الوصول إلى قائمة الأفلام الوثائقية الطويلة بعمل حمل عنوان " شجاعة نسائية" للمخرج محسن البدوي، وهو عمل بمشاركة بلجيكية قطرية، يتتبع حنان، الشابة من إحدى قرى مراكش المتواضعة، حين تريد أن تدخل مهرجان فانتازيا التنافسي، وهي منافساتٍ يثبت فيها المتحاربون شجاعتهم أمام بعضهم البعض.

كما تمكنت المخرجة كريمة السعيدي، من الحصول على منحة لعملها " رحلة إلى المدى البعيد" في صنف الأفلام التجريبية وأفلام المقالات، ويحكي قصة "عايشة" رائدة الهجرة المغربية إلى بلجيكا، حين تعود إلى مثواها الأخير في بروكسل.

أما في صنف الوثائقيات الطويلة، فقد تمكن المخرج نادر بوحماش، من الحصول على منحة لعمله الذي يحمل اسم "أموسو"، الذي يروي سيرة منقّب فضة أمضى عقودا طويلة وهو يسرق المياه الجوفية من مجتمعٍ أمازيغي صغير دون أن يلقي بالا لبساتينهم اللوزية التي أتى الجفاف عليها. فما يكون من سكان القرية إلى أن يقوموا باحتلال أنبوب الماء لسبع سنين في محاولةٍ لإنقاذ واحتهم الهزيلة، وسلاحهم الوحيد هو أشعارهم وأغانيهم.

وتميز برنامج المنح هذه الدورة بالانفتاح على مسلسلات التلفزيون ومسلسلات الويب التي ينتمي كتابها ومخرجوها إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وستقدم المؤسسة الدعم لمسلسلين في كل فئة لتؤكد على التزامها بدعم مختلف أنماط السرد القصصي التي تعكس التوجهات السائدة في هذه الصناعة.

تجدر الإشارة  أن "مؤسسة الدوحة للأفلام" مؤسسة ثقافية مستقلة غير ربحية تأسست في عام 2010 لضم كافة المبادرات السينمائية في قطر تحت مظلة واحدة. تدعم المؤسسة نمو الأفلام المحلية من خلال تعزيز التعليم السينمائي والمساهمة في تطوير وبناء صناعة سينمائية إبداعية ومستدامة في قطر.

وتتضمن برامج "مؤسسة الدوحة للأفلام" على مدار العام: تمويل وإنتاج الأفلام المحلية والإقليمية والعالمية، والبرامج التعليمية وعروض الأفلام، بالإضافة إلى تنظيم مهرجان أجيال السينمائي وقمرة. وباتخاذها للثقافة والمجتمع والتعليم والترفيه ركائز أساسية لها، تشكل "مؤسسة الدوحة للأفلام" مركزاً سينمائياً شاملاً في الدوحة، بالإضافة إلى كونها مورداً أساسياً للمنطقة والعالم. وتلتزم المؤسسة بدعم الرؤية الوطنية 2030 الرامية إلى بناء اقتصاد قطري مستدام يقوم على أسس المعرفة.

تعليقات الزوّار (0)