جمعية "تايري ن واكال"تحتفل برأس السنة الأمازيغية 2969 في نسختها السابعة

الأربعاء 2 يناير 2019
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

تزامنا مع عودة النقاش حول الدارجة والانفتاح على باقي اللغات، اختارت جمعية "تايري ن واكال" موضوع "لغات المدرسة المغربية بين الاعتراف الدستوري واكراهات العولمة"،كشعار لها خلال الاحتفال برأس السنة الأمازيغية 2969 التي تحتضن مدينة أكادير نسخته السابعة.

ومن المنتظر أن تبدأ الاحتفالات يوم الخميس 10 يناير 2019 بمعارض خاصة بالجمعيات والتعاونيات أمام قصر البلدية لأكادير وعروض فن الحلقة بساحة سيدي محمد ابتداءا من الساعة الثالثة بعد الزوال طيلة أيام التظاهرة، وابتداء من الساعة السابعة سينظم بفندق رويال أطلس عرضا للأزياء بمشاركة اثنا عشر عارضا، يليه حفل تقديم العرس الأمازيغي.

وستتخلل الاحتفالات نقاشات بحضور الباحث المغربي أحمد عصيد، ورئيس المرصد الأمازيغي للحقوق والحريات، فؤاد أبوعلي، رئيس الائتلاف الوطني من أجل العربية، وخليل مغرفاوي، الباحث الجامعي بجامعة الجديدة والمتخصص في الدارجة المغربية، كما ستشهد الاحتفالات تكريم عدد من الشخصيات الوطنية و الدولية.

و أشار البلاغ الصادر عن المنظمين، أن اختيار الجمعية هذه السنة وقع على الباحث الأمازيغي مادغيس أومادي شخصية السنة، وزهرة الناجي الزهراوي، شخصية دينية، ومحمد أوسوس، لنيل جائزة ابراهيم أخياط للأدب، ثم جائزة الحاج أحمد أخنوش لكوكو بوليزي.

وفي يوم 12 يناير 2019 ستنظم ندوة علمية بكلية الاداب والعلوم الانسانية بجامعة ابن زهر بأكادير بتعاون مع مختبر لغة وثقافة و وهوية من تأطير الباحث الليبي مادغيس أومادي حول "المخطوطات الأمازيغية بليبيا". وعلى الساعة 8 ليلا موعد جماهير وزوار أكادير مع السهرة الفنية الكبرى بشاطئ أكادير بمشاركة فاطمة تابعمرانت وعلى شوهاد ووميمون أورحو وكناوة باكاري والفنان الطوارقي أنا أصوف والليبية سناء المنصوري والفنان التونسي ماروان ميلونا الى جانب الفنانة رشيدة طلال. وستعرف السهرة اطلاق الشهب الصناعية في منتصف الليل بكرنيش اكادير وتكريم كل من فريق رجاء أكادير لكرة اليد والفنان مولاي علي شوهاد

تعليقات الزوّار (0)