لأنهم يعتقدون ان النساء "نجاسة" .. غضب هندوسي بعد دخول سيدة لمعبد مقدس

الجمعة 4 يناير 2019
وكالات
0 تعليق

AHDATH.INFO

أعلنت الشرطة الهندية اليوم الجمعة 04 يناير 2019، دخول امرأة ثالثة إلى معبد هندوسي مقدس، ما قد يزيد من خطر تجدد التوترات بعد يومين من الاحتجاجات المناهضة التي نظمها متشددون هندوس في ولاية كيرالا في جنوب الهند.

ومنذ 20 عاما ، تدور معركة قضائية بشأن معبد أيابا، بسبب منع دخول النساء في مرحلة الحيض إليه، انتهت بإبطال المحكمة العليا في 28  دجنبر الماضي الحظر.

ونجحت امرأتان أربعينيتان الأربعاء بدخول المعبد قبل الفجر للصلاة، رافقتهما الشرطة، ما أثار غضب متشددين هندوس، لكن ذلك لم يمنع امرأة ثالثة من الجنسية السريلانكية من الدخول مساء الخميس.

وقال بالرام كومار أوبادهياي وهو مسؤول في الشرطة المحلية لوكالة فرانس برس إن "المرأة دخلت المعبد مساء أمس. هي تبلغ من العمر 47 عاما وجاءت لتصلي. كنا على علم بذلك وكان الوضع تحت مراقبتنا"، مؤكدا الوضع في المعبد الجمعة "طبيعي حتى اللحظة".

وحتى الأربعاء، نجح المتشددون الهندوس بخرق قرار المحكمة العليا ومنعوا النساء من الاقتراب من المعبد.

أثار دخول المرأتين الأربعاء إلى المعبد غضب المتشددين الهندوس، ومن ضمنهم أعضاء من حزب "بهاراتيا جاناتا" (بي جي بي) الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء ناريندا مودي. ويعتقد هذا الحزب بضرورة منع النساء في مرحلة الحيض من دخول المعبد.

ووقعت مواجهات الأربعاء والخميس بين المتشددين من جهة ومناصري تحالف اليسار الحاكم في كيرالا من جهة ثانية، وكذلك بين المتشددين والشرطة التي استخدمت القنابل المسيلة للدموع وخراطيم المياه.

وقتل رجل وجرح 15 آخرون بينهم 4 من مؤيدي حزب "بهاراتيا جاناتا" كما اعتقل أكثر من 1350 شخصا على هامش الاحتجاجات.
وتجمعت عشرات النساء الثلاثاء على شكل سلسلة بشرية لدعم قرار المحكمة العليا. وأطلق على التظاهرة اسم "جدار النساء" وحظيت بتأييد الحكومة اليسارية في مقاطعة كيرالا.

ويعكس الحظر على دخول النساء إلى معبد ساباريمالا، اعتقادا لا يقتصر فقط على الهندوس، بأن النساء في سن الحيض غير طاهرات. ولا يزال يحظر على النساء دخول عدد من المعابد الهندوسية في الهند.

وتعارض مجموعات هندوسية عدة ومعها رئيس الوزراء الهندي القومي بشدة قرار المحكمة العليا بحجة أن الأخيرة تجاهلت معتقدهم القائل إن أيابا إله معبد ساباريمالا كان عازبا.

تعليقات الزوّار (0)