بالفيديو .. سيدة سبعينية مهددة بالتشرد تتمنى الموت داخل غرفة متواضعة

الأربعاء 9 يناير 2019
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO - تصوير ابراهيم بوعلو

وسط غرفتها المتواضعة بزنقة زرياب التابعة لمقاطعة مرس السلطان، تذرف سيدة سبعينية الدموع في مواجهة رعب التشرد، بعد أن تلقت حكما بالإفراغ من المكان الذي ولدت وعاشت داخله لسنوات استنادا على وثائق مزورة وفق شهادة بعض الجيران.

السيدة البالغة من العمر 75 سنة، كانت تقطن مع جدتها منذ الطفولة، ورزقت بأطفالها داخل نفس الغرفة، إلا أن صاحبة المنزل قررت جرها لردهات المحاكم انطلاقا من سنة 2004، لتتقدم بشكاية مفادها أن المعينة بالأمر و أطفالها غرباء عن المكان، لكن عددا من الجيران قدموا شهادتهم بأن السيدة تقطن في الغرفة لعقود.

و قال عدد من الجيران والمتعاطفين مع السيدة المهددة بالتشرد، أن صاحبة المنزل تقدمت بوثائق غير صحيحة تدعي فيها بأنها لا تملك مكانا للعيش، وأنها بحاجة لهذه الغرفة، و هو ما دفع عددا من المتعاطفين مع ملف السيدة السبعينية في تقديم وثائق تثبت أن المعنية تمتلك عددا من العقارات، إلا أنها قررت المطالبة بالرفع من قيمة كراء الغرفة المتواضعة إلى 1000 درهم شهريا، وهو الأمر المبلغ الذي يفوق قدرة السيدة و ابنها الذي يتابع دراسته الجامعية، ويحاول العمل بشكل موسمي لتأمين لقمة عيشه و ووالدته.

وعلى الرغم من التواضع الكبير للغرفة الصغيرة التي تتكدس فيها أغراض السيدة السبعينية التي تعيش على رعب اخراجها للشارع، إلا أنها عبرت في أكثر من مناسبة خلال حديثه لموقع "أحداث أنفو"، أنها تعتبر هذه الغرفة التي كانت شاهدة على ذكريات طفولتها وشبابها قصرا تتمنى أن تموت داخله قبل طردها للشارع.

 

 

تعليقات الزوّار (0)