مختصون یدعون إلى إدماج التربیة على شبكات التواصل الاجتماعي في مناھج التعلیم

الثلاثاء 22 يناير 2019
تطوان:احمد الدافري
0 تعليق

Ahdath.info
نظم المركز المغربي للدراسات والأبحاث الاستراتیجیة في وسائل الإعلام والاتصال
بتطوان دورة تكوینیة لفائدة عدد من الأساتذة والأستاذات والطلبة والآباء والأمھات حول
"التربیة على التواصل" من خلال نموذج "شبكات التواصل الاجتماعي"، وذلك بشراكة مع
جمعیة أمھات وآباء وأولیاء امور تلامیذ ثانویة جابر بن حیان التأھیلیة بتطوان، وبتعاون مع
جامعة عبد المالك السعدي والنقابة الوطنیة للتعلیم المنضویة تحت لواء الكونفدرالیة
الدیمقراطیة للشغل.
ھذه الدورة التكوینیة التي انعقدت طوال یوم الجمعة الماضي شارك في تأطیر الأساتذة
الطیب بوتبقالت أستاذ الاتصال بمدرسة الملك فھد العلیا للترجمة بطنجة، محمد الحبیب
الخراز المحامي بھیئة تطوان، مراد العمارتي نائب الوكیل العام بمحكمة الاستئناف
بتطوان، عبد السلام أندلوسي المسؤول عن العلاقات مع وسائل الإعلام برئاسة جامعة عبد
المالك السعدي، أحمد الدافري الخبیر في مجال الإعلام والتواصل، احمد الحمودي رئیس
جمعیة أمھات وآباء وأولیاء تلامیذ ثانویة جابر بن حیان التأھیلیة وإسماعیل بن ھنیة المفتش
التربوي للغة العربیة.
وبعد الانتھاء من عروض الأساتذة المؤطرین تم فتح باب النقاش أمام المستفیدین من الدورة
التكوینیة الذین قاموا بصیاغة جملة من التوصیات، منھا نشر ثقافة الإبداع والابتكار داخل
المؤسسات التربویة وتكوین الأطر المتخصصة في مجال بیداغوجیا الإبداع الفني، العمل
على ترسیخ قیم المواطنة بین التلامیذ عن طریق شبكات التواصل الاجتماعي وتحفیزھم على
التضامن والتعایش وعلى نبذ العنف المادي والمعنوي، دعوة الآباء والأمھات وأولیاء أمور
التلامیذ إلى الانخراط في التربیة على التواصل الاجتماعي من خلال مراقبة منشورات
ومحتویات صفحات أبنائھم وبناتھم، خصوصا القاصرون منھم، وتوعیتھم بأخطار
التجاوزات والمخالفات القانونیة التي یمكن ارتكابھا في ھذا المجال، دعوة الوزارة الوصیة
على التربیة والتكوین إلى تخصیص مناھج دراسیة في التربیة على التواصل وتمكین
المُدرسین والإداریین من دورات تكوینیة في مجال التواصل عن طریق الشبكات الاجتماعیة،
وتسخیر ھذه الشبكات في النھوض بمستوى التربیة والتكوین، تشجیع الإعلام المدرسي من
خلال خلق قنوات تواصلیة بین الأساتذة والإداریین من جھة وبین التلامیذ وآبائھم وامھاتھم
وأولیاء أمورھم من جھة أخرى ودعوة المؤسسات التعلیمیة إلى خلق شراكات مع الھیئات
المدنیة والمؤسسات الدستوریة من أجل تطویر التواصل عن طریق الشبكات الاجتماعیة.

تعليقات الزوّار (0)