سوبرانو مغربية تنشر «رحيق العشق» على مسرح جزيرة العلم

أحيا مغني الفلامنكو الإسباني آركانغل، الفائز بجائزة «غرامي» العام الماضي، والسوبرانو المغربية سميرة القادري، أول من أمس، ثانية أمسيات مهرجان الشارقة للموسيقى العالمية في دورته السادسة.

الإثنين 4 فبراير 2019
محمد كريم كفال
0 تعليق

AHDATH.INFO - متابعة

أحيا مغني الفلامنكو الإسباني آركانغل، الفائز بجائزة «غرامي» العام الماضي، والسوبرانو المغربية سميرة القادري، أول من أمس، ثانية أمسيات مهرجان الشارقة للموسيقى العالمية في دورته السادسة، الذي تقدمه هيئة الإنماء التجاري والسياحي في الشارقة، وينظمه مركز فرات قدوري للموسيقى، حتى السبت المقبل.

ومع بداية الأمسية أشعلت سميرة القادري فضاء مسرح جزيرة العلم، بصوتها المُحمّل بعبق التاريخ العربي – الأندلسي، إذ بدأت بقطعة أوبرا «رحيق العشق»، و«رومنسا»، قبل أن تقدم «أبي العزيز» التي تعتبر من روائع الفن العالمي، وهي من أوبرا جياني شيتشي، وترجع إلى عام 1918، وتلتها بقطعة «حان الوقت لنقول وداعاً» لأندريا بوتشيلي.

كما قدمت القادري مفاجأة سارة لمحبي السينما العالمية، عبر أداء أغنية فيلم «العراب» مع خلفية لأقوى مشاهد الفيلم الشهير.

أمّا آركانغل (فرانسيسكو خوسيه آركانغل راموس)، فأمتع جمهور الأمسية من خلال رحلة موسيقية مفعمة بالمشاعر بين البهجة والحزن والفرح والسكون على أوتار الجيتار ورقص الفلامنكو، مع قدراته الصوتية، وأسلوبه الذي يجمع النمط الإسباني التقليدي والأساليب الشعبية.

واختتمت الأمسية بأغنيات مستوحاة من الموسيقى الإسبانية والإيطالية والعربية، مزجت فيها الفنانة المغربية صوتها الأوبرالي بصوت موسيقى الفلامنكو التي حملت توقيع الفنان آركانغل.

من جانبه، قال مدير المهرجان الفنان فرات قدوري: «يُعد الفلامنكو من الفنون الموسيقية الإسبانية التي ترجع جذورها تحديداً إلى شمال المغرب، ولذلك جاء اختيارنا للمغني الإسباني آركانغل والسوبرانو المغربية سميرة القادري ليكونا في حفل واحد من حفلات مهرجان الشارقة للموسيقى العالمية التي أمتعت الحضور كثيراً، وعرفتهم بفن الفلامنكو الأوبرالي، وعناصر جمالياته الكثيرة».

المصدر : الإمارات اليوم

تعليقات الزوّار (0)