عربة "الكوتشي" تقتل شابا مهاجرا بآسفي

الأحد 10 فبراير 2019
عبدالرحيم اكريطي
0 تعليق

AHDATH.INFO

لم يكتب لشاب مهاجر بالديار الإسبانية أن يعود إلى بلاد المهجر سالما غانما، بعدما أتى إلى بلده المغرب وبالضبط إلى مسقط رأسه مدينة آسفي من أجل صلة الرحم.

وشاءت الأقدار الإلهية أن يسلم هذا الشاب البالغ من العمر 36 سنة الروح إلى بارئها في حادثة سير مميتة وقعت الثلاثاء الماضي أصيب على إثرها إصابات جد بليغة على مستوى الرأس، والتي نقل على إثرها إلى قسم المستعجلات بمستشفى محمد الخامس.

ونظرا لحدة الإصابة تم نقله صوب مستشفى بمراكش، وبهاته الأخيرة أسلم الروح إلى بارئها،وووري جثمانه الثرى في موكب جنائزي رهيب بعد صلاة الجمعة الماضية.

فالحادثة هاته وقعت عندما كان الضحية راكبا دراجة نارية،لتصدمه عربة"الكوتشي"عند مدارة حي السانية بآسفي، ويصاب وقتها بجروح بليغة على مستوى الرأس كانت سببا في وفاته بعد يومين.

ومعلوم أن جل عربات الكوتشي بآسفي لا تتلائم ومواصفات هاته العربات على غرار مدن أخرى، إذ يجرها فقط فرس واحد عوض فرسين ودون ترقيم، مع العلم أن العربة ثقيلة جدا بسبب مادة الحديد المكونة لها.

زد على ذلك حمولة من الركاب، كما أن بعضا من سائقيها لا يحترمون قانون السير، خصوصا التغيير الذي طرأ على عدد من المدارات التي أصبح المتواجد وسط المدارة هو من له حق الأسبقية.

إضافة إلى السرعة الجنونية التي يسير بها البعض، وتكدسهم في عدد من النقط في غياب تام للسلطة المحلية، وبالضبط بأحياء اعزبب الدرعي والكورس ودار بوعود وكاوكي، ما يسهل وقوع حوادث السير التي أغلب ضحاياها ركاب الدراجات، بينما السيارات فأغلبها تتعرض للكسر جراء اصطدامها بهاته العربات التي يصعب على مالكي السيارات المتضررة الدخول في نقاش مع هؤلاء.

تعليقات الزوّار (0)

الجريمة و العقاب