"تيدز" تختار الدار البيضاء لعملياتها بشمال إفريقيا

الإثنين 11 فبراير 2019
أحمد بلحميدي
0 تعليق

AHDATH.INFO

بعد استحواذها على شركة "بز-إيف", قرر شركة "تيدز" الشرق جعل مدينة الدار البيضاء مركزا لعملياتها بشمال إفريقيا.أتمت شركة "تيدز" (Teads)العالمية استحواذها على "بَز-إف" (Buzzeff)المتخصصة في الإعلان عبر الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ويعد هذا الاستحواذ أحد أوائل عمليات الاندماج في مجال تكنولوجيا الإعلانات خلال السنوات الأخيرة، وتحديدا المنطقة، ما يدل على أهمية الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المشهد الدولي للإعلان.

وتم توقيع الاتفاق بشأن هذه الشراكة في شهر يناير لتشكيل تيدز الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مع اتخاذ الدارالبيضاء مركزا لعملياتها بشمال إفريقيا و  دبي لعملياتها بالشرق الأوسط.

وإلى جانب خدمات "بَز-إف" الحالية, والتي تضمن نشر الإعلانات على مواقع خالية من الاحتيال وآمنة لسمعة العلامات التجارية، ستقدم "تيدز"للمعلنين في المنطقة مجموعة واسعة من المزايا تشمل إتاحة وتحليل البيانات للمعلنين،والتحسين القائم على النتائج.

كما سيستفيد الناشرون في المنطقة من منصةالوسائط العالمية الخاصة بـ تيدز وقاعدة عملائها الواسعةلتحقيق العائد الأقصى من إعلاناتهم.
و قال جيروم موثون، مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركةبَز-إفالشرق الأوسط وأفريقيا سابقاً: "في سوق دائم التنافس، نسعى باستمرارلتقديم أفضل الخدمات الإعلانية في المنطقة، ونحن فخورون جدًا بدخولنا مرحلة جديدة من النمو مع شركة تيدز، ما يعتبر دليلاً على نمونا الكبير من ناحية الإنتشار الجغرافي والكفاءة، ونحن متحمسون بشأن الآثار المحتملة لذلك على سوق الإعلان الرقمي في المنطقة. إن الاندماجات والاستحواذات ليست شائعة في مجالنا، لذا فإنها سبب حقيقي لنا للاحتفال."

وتقدم شركة تيدز الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مجموعة من الخدمات للمعلنين, والمسوقين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تشمل إعلانات "خارج المجرى" (outstream)،وإعلانات الفيديو ضمن النص، بما يلائم أداء واحتياجات العلامات التجارية. إلى جانب أنظمة شفافة لتتبع الأطراف الثالثة، والوصول لما يقرب الـ1.4 مليار مستهلك في جميع أنحاء العالم من خلال منصتها العالمية للوسائط والتي تجمع قرابة ثلثي الناشرين الأكبر في العالم.

 

 

 

 

تعليقات الزوّار (0)