الحمى القلاعية تسطير على أشغال الجمعية المغربية للتنمية الفلاحية

الإثنين 11 فبراير 2019
سعـد داليا
0 تعليق

AHDATH.INFO

طالب اللقاء التنظيمي للمجلس الجهوي الجمعية المغربية للتنمية الفلاحية الدار البيضاء سطات وزارتي الفلاحة والداخلية بضرورة التدخل لوقف الأضرار الناجمة عن انتشار الحمى القلاعية وسط قطيع الماشية ، والتي ضرب بعض الضيعات لتربية المواشي بعد مناطق فلاحية بجهة الدار البيضاء سطات .

عقدت يوم السبت 9 فبراير 2019 الجمعية المغربية للتنمية الفلاحية بجهة الدار البيضاء سطات بمركز التكوين الفلاحي بالنواصر اللقاء التنظيمي السنوي للفروع المحلية والإقليمية لتقييم حصيلة الجمعية وتدارس الأوضاع التنظيمية ، وتميزت أشغال الجلسة الافتتاحية للمجلس الجهوي بحضور رئيس الفيدرالية البيمهنية للحوم الحمراء وممثل الكونفدرالية المغربية للفلاحة والتنمية القروية وممثلي المديرية الجهوية للفلاحة ، إلى جانب ذلك قدم رئيس قسم الإنتاج الحيوانى بوزارة الفلاحة عرضا تقنيا حول " آفاق التلقيح الاصطناعي بالمغرب " بمشاركة تقنيي المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية .

رئيس الجمعية المغربية للتنمية الفلاحية " خالد كيراوي " أكد أن توصيات المشاركين باللقاء التنظيمي للجمعية دعت إلى ضرورة التدخل العاجل لوزارتي الفلاحة والداخلية في وقف آثار إغلاق الأسواق الأسبوعية في وجه فلاحي المناطق المتضررة من مرض الحمى القلاعية ، ومطالبتهم الحكومة بالتصدي لظاهرة امتناع شركات الحليب عن تجميع الحليب من التعاونيات المتواجدة بالمناطق المتضررة من الضرر والعمل على تعويض المنتجين الصغار المتضررين .

رئيس الجمعية شدد على تعميم عملية التلقيح ضد مرض الحمى القلاعية وأن تشمل المبادرة جميع المناطق الفلاحية بالجهة ودون استثناء ، والسهر على تنظيم قطاع التلقيح الاصطناعي وتنظيمه بما يحمى مصالح الفلاحين الصغار وتقديم الدعم التقني المطلوب للفلاح الصغير وتمكينه من مداخل التأهيل الحقيقي لتحسين المنتوج الحيواني خاصة والفلاحي على العموم .

تعليقات الزوّار (0)