الزاكي: هدفي إعادة التوهج للدفاع الجديدي

الثلاثاء 12 فبراير 2019
الجديدة: عبد الفتاح زغادي
0 تعليق

AHDATH.INFO

أكد بادو الزاكي، أثناء تقديمه لوسائل الإعلام أمس الإثنين في أعقاب تعاقده مع فريق الدفاع الحسني الجديدي، أنه لن يشكل جبهة إنقاذ للفريق، وإنما فضل عرض فارس دكالة على مجموعة من العروض التي توصل بها في الآونة الأخيرة لأنه اعتبره «بمثابة مشروع يمتد لسنتين ونصف». وأضاف الزاكي أن الرهان الأكبر بالنسبة إليه في ما تبقى من مشوار بطولة الموسم الحالي هو «إعادة الفريق إلى توهجه من خلال العودة إلى سكة الانتصارات» في أفق القيام بتقييم شامل مع نهاية الموسم الرياضي، ووضع أهداف الموسمين القادمين التي تتجلى في اللعب من أجل الألقاب.

و أكد الزاكي بأنه سيبذل رفقة طاقمه التقني الذي تعزز بمدرب مساعد من قدماء لاعبي الفريق هو جمال أمان الله، قصارى الجهود حتى يكون عند حسن ظن كل مكونات فارس دكالة خاصة المكتب المسير, الذي فكر في التعاقد معه في إطار مشروع رياضي يروم تكوين فريق قادر على التنافس من أجل نيل الألقاب.

وبخصوص عدم اقتراح رفيق دربه، المعد البدني العمراني، ضمن الطاقم التقني الذي سيرافقه في قيادة الإدارة التقنية للدفاع الجديدي أكد الزاكي، بأن العمراني يرتبط بظروف عائلية تحول دون مغادرته مدينة مراكش لمرافقته في هذه التجربة الجديدة بالبطولة الاحترافية.

واستحضر الزاكي تجربته مع شباب بلوزداد الجزائري التي كانت ناجحة بكل المقاييس حيث تمكن من الظفر معه بكأس الجمهورية, في الوقت الذي كان فيه أكبر المرشحين للنزول إلى القسم الوطني الثاني، وذلك لتبديد المخاوف حول وضعية الدفاع الجديدي, التي اعتبرها لا تدعو للقلق, مادام أن الفريق بعيد عن منطقة الخطر ويتوفر على تركيبة بشرية بإمكانها أن تعيده إلى سكة التألق إذا ما تضافرت بحسبه جهود جميع مكونات الفريق.

وعن النبرة التفاؤلية التي تحدث بها بادو الزاكي عن مستقبله مع الدفاع الجديدي ضرب لذلك مثلا بالمدرب سولشار الذي تولى تدريب مونشيسر يونايتد الإنجليزي خلفا لمورينيو فقال "توقفت عجلة النتائج الإيجابية مع مورينيو في مونسشيستر يونايتد و لكن بمجيء سولشار انقلبت الآية وحصد الفريق جميع النقط لذلك أتمنى أن أحذو حذوه مع فريق الدفاع الجديدي".

 

 

تعليقات الزوّار (0)