هيئة المحاسبين العموميين توسع خريطة التنظيم بأقاليم تازة وكرسيف

????????????????????????????????????
الأربعاء 27 فبراير 2019
سعـد داليا
0 تعليق

AHDATH.INFO

دعت توصيات اللقاء التأسيسي للمكتب الإقليمي للهيئة الوطنية للمحاسبين العموميين بوزارة الاقتصاد والمالية على مستوى مناطق ( تازة ــ كرسيف ــ واد أمليل ) إلى ضرورة الاهتمام بالمحاسب العمومي من خلال التكوين والتكوين المستمر ٬ والعمل على تأهيل دور المحاسب العمومي وتوفير الشروط الموضوعية للقيام بوظيفة المحاسبة العمومية ٬ تؤكد توصيات اللقاء التأسيسي للمكتب الجهوي على أهمية توفير الدعم المادي واللوجيستيكي للمحاسب العمومي .

وكان يوم السبت 23 فبراير 2019 قد شهد احتضان أحد فنادق مدينة تازة الجمع العام التأسيسي للمكتب الإقليمي للهيئة الوطنية والذي يضم المحاسبين العموميين لمنطقة ( تازة ـ كرسيف ـ واد أمليل ) بالمدريات الثلاثة لوزارة الاقتصاد والمالية وهي ( الضريبة ـ الخزينة ـ الجمارك ) رئيس الهيئة الوطنية للمحاسبين العموميين " إدريس الكتامي " أشار خلال الجمع التأسيس إلى الخط الوطني للهيئة وتوجهها الإشعاعي في تحثين المحاسب العمومي عبر التكوين ، والدور الكبير للهيئة باعتبارها قوة اقتراحية بوزارة الاقتصاد والمالية في إشكالية الدين العمومي ، مشيرا في نفس الوقت رغم السنوات قليلة التي عرفت ميلاد الهيئة إلا أنها تمكنت من توسيع خارطة التنظيمية للهيئة وعقد مجموعة شراكة على المستوى الوطني أو الدولي .

الجمع العام التأسيسي للمكتب الإقليمي للهيئة عرف حضور مجموعة فعاليات للمجتمع المدني تتقاسم مع الهيئة الوطنية تدبير المحاسبة المالية بمدينتي تازة وكرسيف ، تميز خلالها الجمع العام بانتخاب مكتب للهيئة يمثل المديريات الثلاثة بوزارة الاقتصاد والمالية والذي يتكون من 13 محاسب عمومي  ، جاءت خلالها تشكيلة المكتب الإقليمي بإسناد منصب الرئيس إلى عادل بنعبد الله ونوابه مصطفى أعراب والخليفي محسن ، فيما عهد منصب الكاتب العام لفائدة سعيد بن لمصدق وينوب عنه الشافي أحمد ومنصب الخازن أو أمين المال تقلده المهداوي أمحمد  ورجع منصب المقرر إلى بشرى الدفلاوي والمحافظ تقلده الحداوي يوسف بينما عادت مهام المستشارين إلى ( فركاك عبد الحي ـ محاسين عدنان ـ خالد السوري الطبال ـ محمد بوجنفية )

تعليقات الزوّار (0)