غياب البنيات التحتية يثير استياء ساكنة مشروع النصر بجماعة أولاد صالح

الإثنين 11 مارس 2019
سعـد داليا
0 تعليق

AHDATH.INFO

استياء وتذمر كبير تعيشه حوالي 9200 أسرة انتقلت منذ انتقالها إلى المشروع السكني النصر بالجماعة القروية أولاد صالح نواحي إقليم النواصر في إطار مشروع إعادة إيواء قاطني السكن العير اللائق بمدينة الدار البيضاء ، الساكنة التي استقرت مند ثلاثة سنوات بمشروعها السكني من غياب البنيات التحتية والخدمات الاجتماعية بالمنطقة .

المشروع السكني النصر الذي يضم العشرات من الأحياء السكنية اصطدمت ساكنته في إصرار المسؤولين على عدم فتح المركز الصحي الوحيد المتواجد بالمنطقة واضطرار النساء الحوامل والأطفال الصغار والعجزة إلى قطع مسافة ثلاثة كيلومترات للمركز الصحي اولاد صالح لتلقي الخدمات الصحية ، إلى جانب معاناة الساكنة مع وسائل النقل المنعدمة باستثناء خط وحيد يتوفر على حافلتين تصل إلى وسط مدينة الدارالبيضاء ، مما يكبد الساكنة مبالغ مالية مهمة بشكل يومي والتي تصل إلى 30 درهم ذهابا وإيابا عبر سيارات الأجرة قصد الوصول للدار البيضاء .

وتزداد معاناة ساكنة مشروع النصر بالجماعة القروية أولاد صالح في غياب متنفس للأطفال وشباب المنطقة خصوصا ملاعب القرب ودار للشباب ومراكز ترفيه ، والتي تعتبر من الأولويات الضرورية لمواكبة التنمية الرياضية والثقافية للشباب والأطفال ، وبخصوص تقريب مرفق الإدارة العمومية من المواطنين ، فالساكنة اعتبرت عن تذمرها في غياب بعض الموظفين والأطر المكلفة بالاستقبال داخل المركز الخاص بالشباك الوحيد المتواجد بالمدينة الجديدة النصر وهو ما يفتح المجال أمام(السماسرة) لمضايقة الراغبين المعنيين بالأداء ، ويطرح معه مطلب الساكنة كذلك أمام لدى السلطات المحلية وهو معالجة المشكل في تسليم الشواهد الإدارية كشهادة السكنى والبطاقة الوطنية وبطاقة الراميد.

تعليقات الزوّار (0)