بعد نفيه للأمر سابقا.. "مارادونا" يعترف بأبوة ثلاثة أطفال من امرأتين في كوبا

الثلاثاء 12 مارس 2019
متابعة
0 تعليق

AHDATH.INFO

من المتوقع أن يصبح  أسطورة كرة القدم الأرجنتيني، "دييغو مارادونا"، أبا لثمانية أبناء في حال اعترافه بأبوة ثلاثة أطفال في كوبا وفق ما أعلن عنه محاميه.

وكان مارادونا قد أنكر، في وقت سابق، أن يكون له أي أبناء غير من أنجبهم من زوجته السابقة.وقال محامي مارادونا، ماتياس مورلا، أن مارادونا سيسافر إلى هافانا، ليخضع لاختبارات الحمض النووي، ويعترف علنا بالأطفال، وذلك في وقت لاحق من العام الجاري.

وسيصبح بمقدور الأطفال، وهم من امرأتين مختلفتين، أن يحملوا اسم مارادونا. وأمضى اللاعب الأرجنتيني السابق عدة سنوات، بين عامي 2000 و2005 في كوبا، حيث كان يخضع للعلاج من إدمان الكوكايين.

وأقام مارادونا علاقة صداقة، مع الزعيم الكوبي الراحل فيدل كاسترو، خلال فترة إقامته في هذا البلد، ورسم وشما لوجه الزعيم كاسترو على ساقه.

وكان مارادونا قد نفى، في وقت سابق، أن يكون له أي أبناء بخلاف ابنته جيانينا، البالغة من العمر 29 عاما، وشقيقتها دالما البالغة من العمر 31 عاما، وكلتاهما من زوجته السابقة، كلوديا فيلافان، التي انفصل عنها عام 2003، بعد زواج استمر نحو 20 عاما.

واعترف مارادونا، منذ ذلك الحين، بأبنائه دييغو جونيور، 32 عاما، ويانا 22 عاما، بعد نزاعات قضائية مع أميهما.

كما أن لديه طفلا آخر، يبلغ من العمر 6 سنوات، ويسمى دييغو فيرناندو، من علاقة مع فيرونيكا أوخيدا.

تعليقات الزوّار (0)

أحداث ديكالي