سلطات أكادير تفكك مخيما عشوائيا وترحل 120 من الأفارقة نحو مركز اجتماعي

الأربعاء 13 مارس 2019
إدريس النجار
0 تعليق

 AHDATH.INFO

تمت ليلة أمس عملية ترحيل 120 مهاجرة ومهاجر سري من جوار المحطة الطرقية بأكادير حيث يقيمون مند سنوات نحو مأوى اجتماعي بـتدارت بأنزا، حيث سيتمكنون من العيش في ظروف اجتماعية إنسانية إلى حين إيجاد حل اجتماعي أنساني لقضيتهم.

الترحيل بدأ في حوالي الحادية عشرة ليلا بإشراف السلطات الملحية وبتأطير من العشرات من عناصر الأمن والقوات المساعدة، وقد تولى الباشا الحوار مع لجينة تكونت من القاطنين بجنبات المجمع السكني المختار السوسي  خير محتلي المكان بين العيش بهذا المركز الاجتماعي معززين مكرمين أو الرحيل من جنبات المجمع فاختار 120 منهم هذا الحل بينما فر العشرات منهم فتقرقوا بين أحياء المدينة.

ترحيل الأفارقة جاء بعد أزيد من ثلاث سنوات من احتلال الواجهات التجارية لقرابة ثلاثين محل تجاري لم يتمكن المهنيون الذين اقتنوه من فتحه لاستغلاله، كما احتلت مداخل الساكنة المؤدية غلى داخل المجمع السكني.

تحولت فضاءات المجمع إلى مخيم عشوائي تنبعث منه الروائح الكريهة، كما عانى السكان من الأزبال والمشاحنات والصراعات التي تنشب بين المحتلين للمكان، فتقدموا خلال سنوات بدورهم بعديد من الشكايات، وقد شعروا يوم أمس بالطمأنينة ، ولم تتمكن مصالح البلدية طيلة ليلة أمس من شحن كل مخلفاتهم التي تعد بالأطنان على شكل أسرة وأغطية وأواني ومتلاشيات محيطة بهم.

ذهب المرحلون من العراء  ليعيشوا في فضاء حيث الغطاء والغذاء والدواء، وحيث وسائل النظافة، فمنهم من لم يجد الماء سبيلا غلى جسمه مند سنوات، وقد تركوا في عين المكان كلابا تحرس المكان وقطاطا وقوارض عاشت بجوارهم تقتات مما يفضل عنهم.

تعليقات الزوّار (0)