موظفو مديرية الصيد بآسفي يحتجون

الأربعاء 13 مارس 2019
بدالرحيم اكريطي
0 تعليق

AHDATH.INFO
عبر موظفو مندوبية الصيد البحري بأسفي عن قلقهم عما وصفوه في بيان اصدروه  بالانتهاكات التي مست وتمس موظفي الصيد البحري بالمندوبية، مستنكرين الأمور الأمنية داخل مقر المندوبية والميناء.

وقال بيان لنقابة موظفي الصيد البحري بآسفي، المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، أن الموظفين المكلفين بمراقبة أنشطة الصيد البحري، يعانون اليوم من عدة أفعال شنيعة، من قذف و سب و شتم وتشهير، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ونشر الأخبار الزائفة إلى حد التحريض بالتصفية الجسدية.

وأبرز البيان أن الغرض من هذه التصرفات، التي وصفوها باللامسؤولة، يبقى هو إضعاف جهاز المراقبة بالميناء، الذي يتصدى بكل صرامة للمهربين الذين يعيثون في الأرض فسادا،  ويستعملون جميع الوسائل المتاحة لهم، بإشراك مجموعة من ذوي السوابق العدلية. وتسخيرهم لإثارة الفتنة داخل القطاع .

وجاء إصدار الوثيقة التنديدية ، على اثر لقاء للمكتب النقابي المحلي  للموظفين، تم خلاله تدارس الحالة الكارثية، التي آلت إليها وضعية الموظفين المكلفين بمراقبة أنشطة الصيد البحري بميناء أسفي، ولاسيما منتجات الأخطبوط منها،  والمتعلقة بقوارب الصيد التقليدي. حيث ندد المكتب النقابي بمختلف السلوكات المشينة التي تحط من كرامة موظفي الصيد ،  وتؤثر سلبا على أداء مهامهم الإدارية، وردع كل من سولت له نفسه التلاعب بالثروات البحرية طبقا للقوانين المنظمة للصيد البحري.

وكان المكتب النقابي قد  نوه خلال لقائه و بحرارة، بالمجهودات التي وصفت بالجبارة، التي يبذلها بعض من مهنيي قطاع الصيد البحري، والغيورين منهم على سمعة ميناء أسفي، والرامية إلى  التصدي للوبي الفساد، بغية محاربة ظاهرة تهريب الأخطبوط بالميناء.

تعليقات الزوّار (0)