بحضور أكاديمي وازن .. مؤسسة "مؤمنون بلا حدود" تنظم الجامعة الربيعية بمراكش

الأربعاء 13 مارس 2019
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

طلاب من سلك الدكتوراه و باحثون في مجال العلوم الإنسانية والدراسات الدينية، على موعد مع الدورة الأولى من الجامعة الربيعية التي تنظمها مؤسسة " مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث"، بمراكش من 29 إلى 31 مارس  2019، تحت عنوان "دراسة الإسلام اليوم: نحو دراسات إسلامية برؤى متعددة".

ويشرف على هذا البرنامج العلمي عدد من الأكاديميين المرموقين والمتخصصين في موضوعات هذه الدورة، من جامعات عربية وغربية، حيث سيتم اعتماد مجموعة من المناهج والأدوات التي تغطي مختلف المراحل والمحاور لموضوع الدورة، منها رشات عمل و ندوات، إضافة إلى المتابعة والإشراف المتواصلين من قبل الأساتذة المؤطرين، قصد تمتين الشراكات العلمية، والتمكن من إنجاز بحوث في الموضوع المطروح، في سياق يستجيب لتطور المعارف والمناهج والعلوم الإنسانية المعاصرة، إلى جانب الحرص على نشرها في كتاب جماعي من قبل مؤسسة مؤمنون بلا حدود، كما سترشح بعض الدراسات المتميزة لنشرها في مجلات المؤسسة المحكمة (ألباب أو تأويليات).

تجدر الإشارة أن مؤسسة مؤمنون بلا حدود، أطلقت  قبل شهرين، استكتابا للمشاركة في هذه الدورة، حيث تم قبول عشرين طالبا وطالبة للاستفادة من هذه الجامعة الربيعية، التي ستكون باللغتين العربية والإنجليزية.

وستغطي هذه الدورة، عبر محاورها جوانب تقنية بالدرجة الأولى، تقوم على عنصر الخبرة الأكاديمية داخل الجامعات الغربية، عبر التعريف بالتخصصات الموجودة، وأقسام دراسة المعرفة الدينية المختلفة، وأشكال الاندماج والانخراط، والإنتاجات والمشاريع الموجودة...إلخ. إلى جانب التعرف على التخصصات العلمية الموجودة، مع استرعاء تعددها وتنوعها المنهجي، والتي تشكل في مجموعها حقولا مهمة لدراسة الأديان اليوم، ودراسة الإسلام كذلك، والتعرف على مسالكها البيداغوجية والمنهجية والمعرفية، التي يمكن استثمارها كناتج علمي مشترك ينبغي الاعتماد عليه نحو دراسات للأديان والإسلام ذات أرضيات مشتركة أو متجاورة.

ويساهم في تأطير هذه الدورة الربيعية وفق بيان الجامعة الربيعية، الذي توصل به موقع "أحداث أنفو" كل من المفكر اللبناني د. رضوان السيد (أستاذ الدراسات الإسلامية بالجامعة اللبنانية)، د. بول هيك (الرئيس المؤسس لدراسة الأديان عبر الحضارات بجامعة جورج تاون بأمريكا)، د. وليد صالح (الحاصل على الدكتوراه في الدراسات الإسلامية من جامعة ييل بأمريكا والمدرس بمجلس أبحاث العلوم الإنسانية في كندا)، د. كلير وايلد (الأستاذة المساعدة بكلية اللاهوت والدراسات الدينية اليهودية والمسيحية والإسلامية بجامعة كرونينغن بهولندا)، د. ساري حنفي (أستاذ علم الاجتماع في الجامعة الأمريكية ببيروت)، د. حكيم أجهار (أستاذ مشارك في الدراسات الإسلامية وقسم العلوم الإنسانية والاجتماعية في جامعة خليفة بالإمارات)، د. أحمد عاطف أحمد (أستاذ الدراسات الدينية في جامعة كاليفورنيا بأمريكا)، د. نادية عبيدات (أستاذة مساعدة تدرس الفكر الإسلامي والتاريخ بجامعة ولاية كانساس بأمريكا)، د. جايسون ويل (عميد المعهد البابوي للدراسات العربية الإسلامية بإيطاليا)، د. طاهر عباس (أستاذ مساعد في معهد الأمن والشؤون العالمية في جامعة ليدن بلاهاي في هولندا)، ثم د. عبد الله صوفان (أستاذ الدراسات الإسلامية العربية بجامعة جورج تاون بأمريكا).

تعليقات الزوّار (0)