دليل لمكافحة الصور النمطية للمرأة في الإعلام

السبت 30 مارس 2019
ألطاف أفتحي (صحافية متدربة)
0 تعليق

 

AHDATH.INFO

 

أصدرت وزارة الثقافة والاتصال دليلا لمكافحة القوالب النمطية القائمة على التمييز على أساس النوع الاجتماعي في وسائل الإعلام بالمغرب.

وفي هذا الإطار، نظمت الوزارة ورشة لتقديم هذا الدليل، حضرها كل من وزير الثقافة والاتصال، محمد الأعرج، ووزيرة الأسرة و التضامن و المساواة و التنمية الاجتماعية، بسيمة الحقاوي، وسفيرة الاتحاد الأوروبي بالمغرب، كلاوديا فيداي. وذلك، بالمعهد العالي للإعلام والاتصال الخميس 28 مارس 2019 .

وأكد الأعرج في كلمة افتتاحية بالمناسبة أن الدليل يندرج في إطار مواكبة الوزارة لتطبيق الالتزامات القانونية و التنظيمية الجديدة الهادفة لمكافحة القوالب النمطية القائمة في وسائل الإعلام.

وزاد الأعرج موضحا أن « الدليل يمثل قاعدة تبادل معلومات و كأداة تشاركية لإدماج فعلي، تطوعي و تدريجي لمقاربة النوع الاجتماعي في الممارسة الإعلامية ». واستطرد قائلا: «إنجاز هذا الدليل جاء في إطار تنفيذ البرنامج الحكومي للمساواة بين النساء و الرجال وكذلك يأتي عقب تعديل الإطار القانوني و التنظيمي لقطاع الإعلام وفقا لأحكام الدستورية الضامنة للمساواة بين الرجل و المرأة ».

من جهتهها قالت وزيرة الأسرة و التضامن و المساواة و التنمية الاجتماعية ، بسيمة الحقاوي، إن الدليل يهدف لمكافحة القوالب النمطية في وسائل الإعلام بالمغرب ، وذلك بتوجيه العاملين و العاملات في الإعلام نحو سبل إدماج تلقائي و دائم لمقاربة النوع في ممارستهم اليومية، كما أنه يقوم بطرح بدائل في الممارسة الإعلامية تستند في صياغتها على الصعوبات التي تم رصدها .

ويتوجه هذا الدليل، الذي ساهم في إصداره الاتحاد الأوروبي، ويشكل وثيقة مرجعية تشكل ثمرة قناعات حول القيم المشتركة، (يتوجه) إلى مهنيي و مهنيات الإعلام و صانعي و صانعات القرار في المؤسسات الإعلامية و الإذاعية و التلفزية و المطبوعة و الإلكترونية .

وقد عرفت الورشة تكريم وجوه إعلامية ومهنية هن فاطمة البرودي عن المجلس الأعلى للإتصال السمعي البصري، ومارية آية محمد عن اتحاد وكالة الاستشارة، وفاطمة الزهراء الورياغلي عن المجلس الوطني للصحافة، و فاطمة أقروط عن الإذاعة الوطنية، و لطيفة نجدي عن وزارة الثقافة و الاتصال ،و زهور حارش عن وكالة المغرب العربي للأنباء .

تعليقات الزوّار (0)