محمود الجندي.. مسيرة "الفنان الفقير" و"الصدمة الكبرى"

كانت بداية الفنان الراحل في الفن من خلال مسلسل "بابا عبده"، الذي شارك في بطولته كل من الفنانين عبد المنعم مدبولي، ويحيى الفخراني، وصلاح السعدني، وفاروق الفيشاوي، وآثار الحكيم.

الخميس 11 أبريل 2019
AHDATH.INFO
0 تعليق

AHDATH.INFO - متابعة

كانت بداية الفنان الراحل في الفن من خلال مسلسل "بابا عبده"، الذي شارك في بطولته كل من الفنانين عبد المنعم مدبولي، ويحيى الفخراني، وصلاح السعدني، وفاروق الفيشاوي، وآثار الحكيم، وجاءه هذا الدور عن طريق الشاعر صلاح جاهين الذي لم يكن مقتنعا في البداية بموهبة الجندي التمثيلية بل طلب منه أن لا يمثل ويركز في الكتابة التي كان مميزا فيها.

إصرار الجندي وعمله في أدوار صغيرة في المسرح، كمساعد مخرج دفع بجاهين إلى إعطاءه الفرصة وقدمه إلى المخرج الكبير يحيى العلمي وكان اللقاء في منزل جاهين ثم عرفه العلمي بدوره على المخرجة القديرة إنعام محمد علي التي قدمته من خلال هذا المسلسل، فكان بداية قوية وحقيقة له، وبعدها انهالت الأدوار عليه سواء في السينما أو التليفزيون والمسرح.

تعرض الجندي في مشواره الفني للعديد من الأزمات منها حريق منزله والذي توفيت إحدى زوجاته وهي السيدة "ضحى" بسببه، كما مر بأزمة أخرى لسنوات طويلة، وذلك بعد مروره بفترة أطلق عليها المراهقة الفكرية حيث كان قد فقد الإيمان بوجود الله حتى جاء حادث حريق منزله وأحرقت أمام عينه كافة الكتب التي تتحدث في هذا الشأن، فاعتبر أن ما حدث رسالة من الله ليعود عن تفكيره وبالفعل عاد من جديد وتزوج في هذه الفترة من الفنانة عبلة كامل ولكن لم يستمر الزواج كثيرا.

ويعرض للفنان الراحل حاليا الجزء الثاني من مسلسل "أفراح إبليس"، الذي يشارك في بطولته كل من الفنانين جمال سليمان، وصابرين، ومحمود عبد المغني، ويجسد فيه الفنان الراحل شخصية عابد النمر، والعمل من تأليف الكاتب مجدي صابر، وإخراج أحمد خالد أمين.

كما كان يقوم هذه الأيام بتصوير مسلسل "حكايتي"، الذي تقوم ببطولته الفنانة ياسمين صبري، وإخراج أحمد سمير فرج، وذلك بعد عودته عن قرار الاعتزال الذي سبق واتخذه منذ عرض مسلسله "رمضان كريم"، منذ ثلاث سنوات، حيث أكد أنه تعرض لإهانة تاريخه الفني في هذا العمل ولم يلق أي تقدير، ما دفعه لاتخاذ القرار والذي سرعان ما عاد عنه وتراجع عن تصريحاته، مؤكدا أنه ابتعد ولم يعتزل.

وودع نجوم الفن في مص الفنان الكبير بكلمات مؤثرة وعبارات حزينة.

وخيمت حالة من الحزن على الفنانين عبر حساباتهم الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعي، معربين عن حزنهم على رحيل الفنان المصري الذي أثرى الفن بأعمال ذات طابع خاص حتى أصبحت عالقة في أذهان الجميع.

وودع الفنان أحمد السقا الراحل الجندي، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قائلا: "محمود الجندي إلى روحك الطيبه كل السلام"، أما الفنان محمد هنيدي فنشر صورة له مع الجندي في أحد المسرحيات وعلق عليها قائلا: "البقاء لله".

أما الفنان محمد عادل إمام نعى الجندي: "إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ .. البقاء لله محمود الجندي" وكذلك كتب الفنان حسن الرداد: "البقاء والدوام لله في النجم الكبير محمود الجندي، أرجو قراءة الفاتحة على روحه".

وودعه الفنان محمود البزاوي بكلمات مؤثرة قائلاً: "عمنا محمود الجندي في ذمة الله .. بعد رحلة عظيمة و طويلة مع الفن .. وعلى رأي الزعيم عادل إمام في فيلم اللعب مع الكبار لما قال ”علي الزهار مات علي مات علي الزهار مات يا مدام ..أنا مين ؟ مش مهم أنا مين بقولك علي مات .. علي اتقتل معملش حاجه مات علشان بيحلم “ .. مع السلامة يا عمنا".

وودعه الفنان أحمد حلمي قائلاً: "إنا لله وإنا اليه راجعون، اللهم ارحمه وأدخله فسيح جناتك. وداعًا أستاذ محمود".

ونعاه أيضًا الفنان محمد هنيدي بوضع صورة للجندي في أحد مشاهد مسرحية معلقًا عليها: "البقاء لله".

الفنان صلاح عبدالله نعى الجندي أيضًا قائلاً "مع السلامة وفي رعاية الله ورحمته يا محمود هنام حزين قوي دا لو عرفت أنام ياجندي".

كما نعته الفنانة سمية الخشاب قائلة: "الفنان محمود الجندي في ذمة الله ربنا يرحمه ويغفر له ويجعل مثواه الجنة آمين".

الفنانة رانيا يوسف أيضا كتبت على حسابها تودعه: "البقاء لله الفنان محمود الجندي في ذمة الله، نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة، فقدنا فنانًا كبيرًا وعظيم".

تعليقات الزوّار (0)