عمال النظافة بمكناس يحتجون بساحة الهديم التاريخية

الجمعة 12 أبريل 2019
محمد بنعمر
0 تعليق

AHDATH.INFO

اختار عمال النظافة أصحاب السترات الصفراء، المنتمون للمكاتب النقابية لشركات النظافة مكومار  لمنضويين تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، تجسيد وقفة  احتجاجية إنذارية أمام باب منصور التاريخي وساحة الهديم بعد عصر الخميس 11 أبريل الجاري، وهو التوقيت الذي تحج فيه أفواجا كبيرة من السياح الأجانب و المئات من رواد الساحة الذين يقصدونها من أجل الاستمتاع أو التسوق.

عمال النظافة أصحاب السترات الصفراء  استهلوا شكلهم الاحتجاجي بوقفة احتجاجية أمام باب منصور، رافعين شعارات مستنكرة ومطالبة الجهات المسؤولة بالتدخل العاجل والفوري لإيجاد حلول ناجعة تضمن حقوق ومكتسبات شغيلة النظافة بجماعة مكناس ، رفعا للاحتقان الاجتماعي غير المسبوق، وتفاديا لأي توتر لا يخدم مصلحة المدينة ومصلحة الساكنة والصالح العام.

وقرر المحتجون نقل احتجاجهم إلى داخل ساحة الهديم وقت الذروة حيث يحج مئات الزوار تزامنا مع انطلاق فن الحلقة وعرض الباعة الجائلين لبضائعهم، مما أثار تفاعل السياح واستفسارهم عن سبب الاحتجاج،  متجولين بين المطاعم والمقاهي والحلقيات طالبين دعم المواطنين بعد شرح ملفهم المطلبي ومعاناتهم مع الجماعة والشركة.

وتتمثل هذه المطالب أساسا حسب بيان صادر عن نقابة العمال فيما وصفه ب " طريقة تدبير الشركة خارج الضوابط القانونية وكناش التحملات، ومحاولة التملص من كل الالتزامات والوعود التي أعطيت للعمال من قبيل المنح والتعويضات والاجور الاتفاقية الجماعية رغم ارتفاع الصفقة الى 8 مليارات بالاضافة الى استثمارات الشركة، بالإضافة إلى حرية العمل النقابي ومحاربته ".

كما أعلنوا عن خوض إضراب مفتوح يوم 18 أبريل 2019 لقطاع النظافة بحمرية والزيتونة، مطالبين كل المكاتب النقابية لقطاع النظافة بمكناس والمكاتب النقابية لموظفي الجماعات الترابية بالإقليم من أجل التضامن، وهو الإضراب الذي سيتزامن من انطلاق المعرض الفلاحي الدولي بمكناس، حيث تتوافد على المدينة الاسماعيلية عشرات الالاف من الزوار الأجانب والقادمين من جميع ربوع المملكة، مما سيخلق ارتباكا كبيرا داخل المدينة ويجعل منها حاوية قمامة كبيرة.

تعليقات الزوّار (0)