لعنة الشكايات تطارد شيخا قرويا بآسفي

الإثنين 15 أبريل 2019
عبدالرحيم اكريطي
0 تعليق

AHDATH.INFO

لا زالت لعنة الشكايات تطارد شيخا قرويا بإقليم آسفي، دون أن تشمله أية قرارات تأديبية سواء من قبل مسؤولي عمالة إقليم آسفي أو من قبل مسؤولي وزارة الداخلية.

فبعد تورطه في قضية سرقة صندوق التصويت أثناء الانتخابات التشريعية السابقة وتأديبه بتوقيفه فقط عن العمل لأيام قليلة، وتورطه أيضا في قضية العصابة التي تم ضبطها وهي تستخرج الكنوز بالمنطقة، جاء الدور هذه المرة على أحد الأشخاص الذي يقطن بدوار تابع لقيادة خط أزكان بآسفي.

واتهم هذا الشخص من خلال فيديو بث على موقع إلكتروني بآسفي، الشيخ القروي المذكور، في كونه هو من كان وراء طلاقه من زوجته وتشتيت عائلته، وذلك من خلال تصريح المعني بالأمر الذي تقدم بشكاية لدى وكيل الملك بابتدائية آسفي، والذي أكد فيه على أن هذا الشيخ القروي قد يكون في علاقة مع زوجته بمبرر أن الزوجة تقدمت بطلب الطلاق بعدما سبق للزوج أن تقدم بطلب الطلاق هو الآخر قبلها.

لكنه حاول جاهدا مرارا وتكرارا الوصول إلى الصلح مع زوجته من أجل لم شمل العائلة وتفاديا لتشرد الأبناء ، إلى أن فوجئ بالزوجة تطلب هي الأخرى الطلاق، لكنه يضيف على أنه لم يتوصل باستدعاء الحضور إلى المحكمة في قضية طلب الطلاق المقدم من طرف زوجته.

قبل أن بفاجأ بكون الاستدعاء الذي تكلف به الشيخ القروي تسليمه إياه موقع بتوقيع غيره، ما جعله يوجه أصابع الاتهام إلى الشيخ المذكور في تزوير التوقيع وتحريض الزوجة على الطلاق منه، بحيث ظل الزوج من خلال الفيديو يذرف الدموع ويطالب بحقه، بل وصلت به الأمور حد تهديد الشيخ الذي اعتبره السبب الرئيسي في تشريد أفراد عائلته.

 

تعليقات الزوّار (0)