مصدر: نسبة إضراب أساتذة التعاقد تتراجع إلى 45 بالمائة

الإثنين 15 أبريل 2019
ع.عسول
0 تعليق

AHDATH.INFO
أكدت مصادر تربوية موثوقة لأحداث أنفو "أن نسبة مهمة ومتفاوتة من الأساتذة والأستاذات أطر الأكاديميات، التحقوا يومه الاثنين 15أبريل الجاري بمقرات عملهم بمختلف الأكاديميات ،إثر مخرجات جلسة الحوار التي انعقدت يوم السبت الماضي."
وتفاوتت نسبة الإستجابة للإضراب الذي دعت له عدد من التنسيقيات المحلية التي رفضت نتائج الحوار المشار إليه ، وحسب مصدر من مديرية سلا فقد تخلف عن الإلتحاق بالعمل (الإضراب) ما نسبته 25بالمائة من الأطر ، تلبية لنداء التنسيقية المحلية الداعي لإضراب يومي 15|16أبريل الجاري..

فيما سجل مصدر تربوي عليم " أن نسبة الإلتحاق كانت مهمة في انتظار الإعلان عن النسب الرسمية بكل أكاديمية .."، مضيفا "أن النسبة العامة للغياب /الإضراب انخفضت إلى 45بالمائة بعدما كانت 65بالمائة.."..هذا فيما استجابت تنسيقيات أخرى لقرار تمديد الإضراب مثل تنسيقية تارودانت، العرائش، سيدي سليمان ..
وكان الإعلان عن مخرجات الحوار المذكور قد أحدث تضاربا في الرأي بين بعض مكونات المجلس الوطني للتنسيقية بين مؤيد للمخرجات ورافض لها ...
حيث أكد بيان أول بإسم المجلس الوطني لتنسيقية الأساتذة ''الذين فرض عليهم التعاقد''،اعتبارا لمصلحة التلميذ والوطن وللأجواء الإيجابية التي مر فيها لقاء الحوار ليوم السبت 13ابريل ، أكد المجلس ' تعليق الإضراب إلى حين التعرف على مخرجات لقاء الحوار المقبل بين النقابات التعليمية ،ممثلي فئة الأساتذة المعنيين، وزارة التربية وممثل المجلس الوطني لحقوق الإنسان والمرصد للوطني لمنظومة التربية والتكوين، وهو اللقاء المحدد في 23ابريل الجاري'.
وسجل بلاغ المجلس الوطني نتائج لقاء أمس السبت بين هذه الأطراف المتعلقة "برفع الإجراءات الزجرية للوزارة في حق المضربين من الأساتذة ، وصرف الأجور الموقوفة وإعادة دراسة وضعية الأساتذة الموقوفين-حالتين- ،تأجيل اجتياز امتحان التأهيل المهني إلى وقت لاحق لإعطاء الأساتذة أطر الأكاديميات فرصة للتحضير، ومواصلة الحوار حول الملف في شموليته .." .
كما قرر المجلس الوطني حسب البلاغ الأول "  خوض إضراب وطني يوم 25 ابريل الحالي ، أي بعد يومين من لقاء الحوار المبرمج في 23من ذات الشهر ،..".
نتائج لم تقبل بها مكونات أخرى من المجلس الوطني والتنسيقيات المحلية التي أعلنت التمرد والدعوة لتمديد الإضراب يومي 15|16أبريل الجاري واستمرار الاحتجاج حتى الإدماج في النظام الأساسي للوزارة..حسب بلاغ ثاني لهذه التنسيقيات المحلية..

تعليقات الزوّار (0)