ليبيون بالسترات الصفراء تنديدا ب "الدعم" الفرنسي لحفتر

السبت 20 أبريل 2019
متابعة
0 تعليق

AHDATH.INFO

تظاهر عشرات من الليبيين من أنصار حكومة الوفاق الوطني أمس الجمعة 19 أبريل في طرابلس، من خلال ارتداء سترات صفراء، تنديدا بالهجوم العسكري الذي تشنه قوات المشير خليفة حفتر وفرنسا التي يتهمونها بدعمه.

واختار المتظاهرون السترات الصفراء التي تحيل على حركة الاحتجاج ضد ماكرون في فرنسا، في رسالة تطالب الرئيس الفرنسي بالاهتمام بشؤون بلده الداخلية، بدل التدخل في ليبيا، ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها بالفرنسية "فرنسا توفر السلاح للمتمردين من أجل النفط".

وعلقت السلطات الفرنسية على الفور قائلة إنها اتهامات "لا أساس لها"، ومؤكدة أنها تدعم "حكومة رئيس الوزراء فايز السراج الشرعية ووساطة الأمم المتحدة لحل سياسي شامل في ليبيا".

في الثامن من إبريل، أشار مصدر دبلوماسي فرنسي إلى أنّه ليست لباريس أي "خطة خفية" في خدمة حفتر، وهي "لن تعترف بأي شرعية" له إذا سيطر على طرابلس بالسلاح. من جانبهم، يتهم الموالون لحكومة الوفاق باريس بمنع صدور قرارات تدين الهجوم في مجلس الأمن الدولي والاتحاد الأوروبي.

وفي تغريدة باللغة العربية الجمعة، ذكرت سفارة فرنسا في ليبيا بأن باريس "أعلنت معارضتها للهجوم الحالي، وتدعو مجددًا إلى الوقف السريع لإطلاق النار"، وإلى "العودة من دون تأخير إلى طاولة الحوار بهدف إطلاق عملية سياسية ذات مصداقية تتم تحت إشراف الأمم المتحدة". لكن المتظاهرين لم يقتنعوا بذلك.

تجدر الإشارة أن  حفتر الرجل القوي في ليبيا، قد أطلق في الرابع من إبريل هجوما على طرابلس خلف عشرات القتلى.

تعليقات الزوّار (0)