الجزائر: صالح يحذر من فخ "الفراغ الدستوري"

أعلن رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح إن "أطرافا تهدف إلى عرقلة عمل مؤسسات الدولة، لافتا الى إن هناك أصواتا تعمل على الدفع بالبلاد إلى فخ الفراغ الدستوري.

الثلاثاء 23 أبريل 2019
وكالات
0 تعليق

AHDATH.INFO - متابعة

أعلن رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح إن "أطرافا تهدف إلى عرقلة عمل مؤسسات الدولة، لافتا الى إن هناك أصواتا تعمل على الدفع بالبلاد إلى فخ الفراغ الدستوري، محذرا من أن استمرار الوضع الحالي ستكون له عواقب وخيمة على الاقتصاد الوطني.

وجاء في بيان قايد صالح الذي يتواجد في زيارة ميدانية على الناحية العسكرية الأولى بالبليدة: "أود أن أطمئن الشعب الجزائري مرة أخرى وأؤكد بأن الجيش الوطني الشعبي، سيواصل مرافقته بنفس العزيمة والإصرار، وفقا لاستراتيجية مدروسة، حتى تحقيق تطلعاته المشروعة".

وأضاف: "سجلنا ظهور بعض الأصوات التي لا تبغي الخير للجزائر تدعو إلى التعنت والتمسك بنفس المواقف المسبقة، دون الأخذ بعين الاعتبار لكل ما تحقق، ورفض كل المبادرات ومقاطعة كل الخطوات".

محاسبة "العصابة"

ميدانياً تظاهر آلاف الطلاب مجددا في وسط العاصمة الجزائرية كما دأبوا على ذلك كل يوم ثلاثاء منذ 22 شباط للمطالبة برحيل "النظام" ومحاسبة "العصابة"، غداة حبس رجال أعمال مهمين ومسؤولين سابقين في الجيش.

وجاءت تظاهرة الطلاب غداة سجن أربعة رجال أعمال من عائلة كونيناف ذات النفوذ الواسع والمرتبطة بالرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، وكذلك رئيس ومدير عام مجموعة "سيفيتال" سعد ربراب الذي يعتبر أغنى رجل في الجزائر.

وابتعدت شاحنات الشرطة عن مكان التظاهرة وتمركزت خصوصا على الطريق المؤدية إلى مقر البرلمان على بعد 500 متر، وكذلك في شارع باستور المحاذي لشارع ديدوش مراد، حيث منعت الطلاب من اغلاق الطريق في وجه السير، باستخدام المرشات اليدوية للغاز المسيل للدموع.

المصدر: وكالات

تعليقات الزوّار (0)

أحداث تقارير