منتدى أنفاس يحصد جوائز مهرجان المسرح العربي بتونس

الخميس 2 مايو 2019
سعد داليا
0 تعليق

AHDATH.INFO

أعلنت لجنة التحكيم للدورة العاشرة لمهرجان المسرح العربي بتونس الأسبوع الماضي فوز الفرقة المغربية " منتدى أنفاس للثقافة والفن " بأولاد تايمة أغلبية جوائز المهرجان ، وحصولها على  الجائزة الكبرى عن مسرحية '' عزف النسا '' للفنان المسرحي محمد السباعي .

وكانت الدورة العاشرة المهرجان المسرح العربي بتونس التي اختتمت نهاية الأسبوع الماضي قد عرفت مشاركة عدة فرق مسرحية عربية ، لجنة التحكيم لمهرجان ربيع الوفاء للمسرح العربي بتونس منحت الجائزة الكبرى الفنان والمخرج المسرحي المغربي " محمد السباعي " عن عرضه المتميز " عزف النسا " ، فيما منحت بقيت الجوائز ، جائزة أحسن تشخيص مناصفة بين الممثلة المغربية حسناء فيلاج عن منتدى أنفاس والفنان الليبي أحمد المطردي ، وجائزة أحسن عمل مسرحي متكامل عادت للمسرحية المغربية " عزف النسا " ، وجائزة أحسن إخراج عادت مناصفة بين المسرحية المغربية " عزف النسا " والجزائرية " تفضلي سيدتي " فيما حصلت المسرحية الجزائرية " تفضلي سيدتي " على جائزة أحسن نص .

مسرحية '' عزف النسا '' الفائزة بالجائزة الكبرى هي حكاية امرأتان أعلنتا الإضراب عن أعمال البيت اليومية استجابة لنداء هيئة نسائية ، كانت نتائجها هجرة الأزواج البيت وجدت معها بطلتا العمل نفسيهما دون زوج ، وتنطلقا في حكايتهما عن زواجهما .

الجمهور يكتشف الزوجتان ترويان عن نفس الشخص ، الذي يستغل المبيت كل ليلة عند الأخرى وإيهامهما بالعمل تاجر سمك بالميناء ، ويقوم الصراع بينهما بعد اكتشاف مشاركة نفس الزوج ،  لتضطرا في الأخير تقبل أمر الواقع وعودة الزوج للبيت ، وتنسج الحكاية بين البطلتين والسرد عن الواقع المر قبل زواجهما وانتظار عودة الزوج الهارب من واقعه المفعم بالأكاذيب والحيل .....

الفنان محمد السباعي اعتبر أن العرض المسرحي تطلب سنتين من التفكير والفرحة الكبيرة هو أن تحصد جوائز المهرجان من قبل تونس بعد منافسة قوية لعدة فرق مسرحية عربية ، مشيرا على أن مسرحية '' عزف النسا '' الفائزة بالجائزة الكبرى هي " حكاية امرأتان أعلنتا الإضراب عن أعمال البيت اليومية استجابة لنداء هيئة نسائية ، كانت نتائجها هجرة الأزواج البيت وجدت معها بطلتا العمل نفسيهما دون زوج ، وتنطلقا في حكايتهما عن زواجهما .

يكتشف خلالها الجمهور أن الزوجتان ترويان عن نفس الشخص ، الذي يستغل المبيت كل ليلة عند الأخرى وإيهامهما بالعمل تاجر سمك بالميناء ، ويقوم الصراع بينهما بعد اكتشاف مشاركة نفس الزوج ، لتضطرا في الأخير تقبل أمر الواقع وعودة الزوج للبيت ، وتنسج الحكاية بين البطلتين والسرد عن الواقع المر قبل زواجهما وانتظار عودة الزوج الهارب من واقعه المفعم بالأكاذيب والحيل .....

 

تعليقات الزوّار (0)