منظمة حقوقية تدين قمع احتجاجات المحتجزين بمخيمات تندوف

الخميس 2 مايو 2019
محمد سالم الشافعي
0 تعليق

أدانت منظمة غوث الصحراويين في مخيمات تندوف  "عمليات القمع التي تتعرض لها الصحراويات والصحراويون في مخيمات تندوف على يد قوى المليشيات التابعة لجبهة البوليساريو"., وطالبت ب"بإطلاق سراح جميع المختطفين والمعتقلين داخل سجون جبهة البوليساريو سجون النظام الجزائري".
ووجهت الهيئة في بلاغ لها صدر اليوم الخميس , نداءا الى المنظمات الحقوقية داخل المغرب وخارجه، وإلى وسائل الإعلام أكدت فيه أن  المحتجزين في "مخيمات الصحراويين في تندوف (غرب الجزائر)، تعرضوا ل"انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان وتعرض عدد القاطنين في المخيمات للاختطاف والاعتقال فضلا عن تعرض عشرات من الشباب الصحراوي لإصابات بليغة خلال حملات قمع المتظاهرين".
ودعت الهيئة كافة "المنظمات الحقوقية للاهتمام بالوضع المتردي لحقوق الإنسان في مخيمات الصحراويين في تندوف", واسنكرت ما قامت به المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بالسماح لجبهة البوليساريو بحظر حق التعبير والتظاهر والتنقل وعضها الطرف على الانتهاكات التي يتعرض لها القاطنون في المخيمات".
-وحملت الهيئة "مسؤولية أمن وسلامة الصحراويات والصحراويين في مخيمات تندوف لكافة الأطراف المتدخلة في المخيمات من جبهة البوليساريو والسلطات الجزائرية والأمم المتحدة التي تشرف على العملية السلمية لنزاع الصحراء".
وأشارت المنظمة أنه "سعيا منها لجعل كافة الأطراف الإقليمية والدولية في مستوى الأحداث الخطيرة التي تشهدها مخيمات الصحراويين في تندوف فإنها قررت توجيه مذكرة في موضوع الخروقات السالفة الذكر إلى كل من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، وإلى الأمين العام للأمم المتحدة وإلى لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان الأوروبي وغلى المفوضية السامية لشؤون اللاجئين".

تعليقات الزوّار (0)