أحيزون: "المنشطات كاينة وسنحاربها بشكل قوي"

الخميس 16 ماي 2019
الرباط: أحمد باعقيل
0 تعليق

AHDATH.INFO

أكد عبد السلام أحيزون رئيس الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى أن المغرب مستمر في حربه على المنشطات، ولن يتوانى في تنقية الممارسة الرياضية، بهدف التخلص من هذه الآفة التي تعرفها ألعاب القوى بشكل عام، وأن الأمر يعتبر أولى الأولويات.

واعترف رئيس جامعة ألعاب القوى بوجود المنشطات في أوساط ألعاب القوى. وقال «المنشطات كاينة وستظل، لكن على الجميع محاربتها والحد منها ومن تأثيراتها السلبية».

وشدد أحيزون، في كلمته التي ألقاها في اجتماع ضم مدراء المراكز الجهوية للتكوين  وأكاديميات ألعاب القوى والمعهد الوطني،  على أن المغرب نجح بشكل كبير في محاربة المواد المحظورة رياضيا، وذلك عبر تفعيل كل آليات المراقبة والرصد والتتبع للكشف عن حالات التعاطي للمنشطات، بعد شكاية تم تقديمها سابقا ضد مجهول، وأسفرت المقاربة التي نهجتها الجامعة عن اعتقال شبكات وعصابة تنشط في هذه الأعمال الإجرامية، وهو ما جعل الهيئات الدولية لمكافحة المنشطات تنوه بمجهودات الجامعة في المجال، حيث خلت اللائحة السوداء من اسم المغرب، بل تمت الإشادة به في هذا الجانب، واعتبر المغرب مثالا يحتذى به إفريقيا وعالميا.

ودعا رئيس الجامعة كل المؤطرين والمشرفين والمقربين من محيط العداء إلى ضرورة التبليغ عن الحالات المرصودة، حيث تم تخصيص بريد إلكتروني لبعث شكايات في الموضوع،تحت شعار «سطوب دوباج».

وضرورة التبليغ، خصوصا أثناء الشك في تطور مردود العداءات والعدائين.

وقال أحيزون في هذا الصدد: «سأكون أول من يبلغ بحالات تناول المنشطات»، داعيا الجميع للانخراط في الحملة من أجل «ألعاب قوى نظيفة».

وأضاف أحيزون: «المدرب هو أيضا يتحمل المسؤولية في حال ثبوت فحص إيجابي، وسيتابع قانونيا و قضائيا».

تعليقات الزوّار (0)