مشاهد مستفزة بمعبر باب سبتة المحتلة

الخميس 16 مايو 2019
مصطفى العباسي
0 تعليق

AHDATH.INFO

"الفوضى والسيبة التي يعرفهما معبر باب سبتة، وصلت لمستويات لا يمكن تجاوزها أو الصمت بخصوصها"، بهاته العبارات تحدث عدد من مستعملي المعبر، وهم يعايشون يوما مختلف المظاهر السلبية، التي يتسبب فيها عشرات من الاشخاص، اطفال قاصرين، شباب، نساء، رجال، ممن يتجمعون هناك، متظاهرين بالتسول، في انتظار فرصة "الحريگ" ولو لداخل المدينة المحتلة.

يوميا تنقل مجموعة مصادر بالمعبر، صورا لهؤلاء، وهم يتسولون، او يتسلقون الحافلات العابرة، وحتى السيارات الكبيرة (فوركونيط)،  والعربات السياحة (كارفان)، في محاولات جادة، من لدن يافعين، للمرور نحو الثغر المحتل، في مشهد بشع، امام انظار عناصر الامن في كثير من الأحيان حتى تحول المعبر لتجمع لعشرات من المشردين من اعمار مختلفة.

ومن أخطر المشاهد التي عاشها المعبر، ما حدث بعد ظهيرة يوم الاثنين، حينما حاول عدد مهم من اليافعين، تسلق عربة سياحية (كارافان)، لأسرة فرنسية في طريق عودتها من جولة بالمغرب، حيث لم يكتف هؤلاء بمحاولات التسلق أو التخفي تحتها، بل عمدوا لفتح بوابتها الخلفية، وسرقة بعض محتوياتها، في مشهد خطير جدا، ودون تواجد عناصر الشرطة.

ونقل شريط فيديو، توصل الموقع بنسخة منه، مشهد اليافعين، وهم ينهبون العربة السياحية، ومنهم من يتسلل لداخلها، وهو مشهد بدأ يتكرر على مستوى المعبر،  دون أن تتخذ السلطات أي إجراءات بخصوصه، مما يخدش سمعة البلاد، سواء بالنسبة للداخلين والخارجين عبر المعبر..

تعليقات الزوّار (0)