معتقلو أحداث 16 ماي يطالبون بطي الملف

الجمعة 17 مايو 2019
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

تزامنا مع تخليد ذكرى 16 ماي الدموية، التي  حصدت أرواح العديد من الأبرياء في عمليات إرهابية متزامنة داخل مناطق متفرقة من الدار البيضاء سنة 2003، اختار عدد من الإسلاميين تنظيم وقفات  بعدة مدن احتجاجا على ما وصفوه ب "سياسة صم الآذان" اتجاه نداءاتهم.

وسجلت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين في بلاغها الصادر أمس الخميس 16 ماي، انتقادها لظروف "الاعتقالات العشوائية وغياب أية مبادرة جادة و منصفة لطي هذا الملف وإنهاء معاناة المئات من المعتقلين و عوائلهم".

واعتبرت اللجنة أن الوقفات التي نظمت أمام مسجد أم القرى بحي بن سودة بفاس، ومسجد المسيرة بكرنيش جبل درسة بتطوان، ومسجد الأندلس بحي أناسي بالدار البيضاء، ومسجد السودان بحي تابريكت بسلا، ومسجد الهدى بحي السلام بسيدي سليمان، بمثابة صرخة لحل الملف عبر فتح تحقيق نزيه، وفق ما جاء في البلاغ.

تجدر الإشارة أن جمعية ضحايا الإرهاب، نظموا أيضا وقفة لإحياء الذكرى أمام نصب الضحايا بمدينة الدار البيضاء، وهي المناسبة التي حضرها عدد من الضحايا والمتعاطفين ممن يعيشون تحت تأثير صدمة الفقد رغم مرور السنوات.

ولقيت وقفة اللجنة المشتركة للدفاع ردود أفعال مختلفة، بين مؤيد اعتبر أن هناك بعض التجاوزات، وبين منتقد اعتبر أن الحجج التي تقدمت بها لجنة الإسلاميين لعرض "مظلوميتها" غير مقنعة، وأن ما يعيشونه هو التداعيات الطبيعية للمسار المتطرف الذي اختاروه سابقا.

 

تعليقات الزوّار (0)