الرباح يلوح بمتابعة مروجي فرض الضريبة على أموات القنيطرة

الخميس 23 مايو 2019
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

أثار خبر فرض المجلس البلدي لمدينة القنيطرة لضرائب جديدة على الأموات،غضب عمدة مدينة القنيطرة ، ووزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، عزيز الرباح، الذي وصف الخبر ب "الحرب القذرة، والحقد، والجهل، والكذب على الأحياء والأموات.

وكانت بعض الصفحات قد عبرت عن تذمرها من فرض مبلغ 50 درهما إضافيا ضمن واجبات الدفن، وهو ما نفاه الرباح الذي يبدو أنه قد تفرغ في تدويناته الأخيرة إلى الرد على عدد من الأخبار المتداولة على صفحات الفيسبوك، حيث أشار صباح اليوم الخميس 23 ماي، أن «واجبات الدفن منصوص عليا في لائحة واجبات الخدمات المحلية، ولا علاقة له بالمجلس الحالي ولا بضريبة جديدة، وهذا دليل على جهل اصحاب الخبر وكذبهم.».

ولتوضيح "جهل" مروجي الخبر الكاذب حسب تعبيره، قال الرباح أن الأمر يتعلق بالدفن وليس النقل ،ولا مقارنة بين خدمة النقل وأشغال الدفن التي لا تقوم بها اية مؤسسة اجتماعية  ..ثالثا: تؤدي أسر الميت مبلغًا للقائمين على الدفن لاعداد القبر والبناء وغيره ،ولا تأخد الجماعة اي جزء منه ،وهذا ما لاحظه" المجلس الجهوي للحسابات" في تقريره حول تدبير المقابر.».

وفي ختام تدوينته التي أوضح فيها أن مبلغ 50 درهم ستحصل عليه الجماعة "من المبلغ الذي تؤديه أسرة الميت أصلا مقابل خدمة الدفن وليس مبلغا اضافيا"، لوح الرباح بمتابعة محرفي الحقائق ممن "لايستحيون".

وبعد دقائق من نشر التدوينة الأولى، نشر الرباح تدوينة ثانية أشار فيها  أن كذبة 50 درهم تحولت إلى 500، واصفا المعلومة بأنها أفظع مما عقب عليه  في تدوينته الأولى، «وهكذا نشرت مواقع أن الرسم المفروض على الدفن تحول إلى 500 د بدون استحياء حتى في شهر رمضان الفضيل.«

تعليقات الزوّار (0)