بسبب فكره الجهادي ..تخوف أمريكي بعد الإفراج عن "طالبان الأمريكي"

الخميس 23 مايو 2019
متابعة
0 تعليق

AHDATH.INFO

بعد 17 عاما من تواجده داخل السجن، يغادر" جون ووكر ليند" الملقب ب"طالبان الأميركي"، اليوم الخميس 23 ماي سجن ولاية إنديانا، وسط تخوفات كبيرة من تشبعه بالفكر المتطرف وفق التقارير التي قدمت عنه طيلة فترة سجنه.

وكان ليند الذي يبلغ اليوم من العمر 38 عاما، قد اعتنق الإسلام في سن المراهقة، ليسافر نحو اليمن سنة 1998 لتعلم العربية في سنة 17 عاما، ليتوجه بعد ذلك إلى باكستان وبعدها نحو أفغانستان حيث التحق بطالبان سنة 2001، وهي نفس السنة التي أعتقل فيها بعد الحملة التي شنتها الولايات المتحدة  على معقل طالبان.

تم نقل ليند إلى أمريكا حيث حكم عليه بالسجن 20 عاما سنة 2002، بعد أن نفى حمل السلاح ضد بلده، كما عبر عن ندم  الانضمام للمقاتلين، وهو ما نفته العديد من التقارير التي رصدت دراسته وترويجه لفكر الجهاد داخل السجن، كما عمل على ترجمة نصوص وصفتها التقارير بالمتطرفة والعنيفة.

ورغم الأصوات المعارضة للإفراج عنه قبل انتهاء عقوبته بسبب حسن سلوكه، إلا أن القضاء متعه اليوم بالسراح، مع فرض شروط صارمة تقتضي التشدد في استعمال الإنترنيت، وعدم استعمال لغة تواصل غير الإنجليزية، وحظر المحتويات المتطرفة، مع المنع من السفر ... إلا أن هذه الشروط لم تحد من الأصوات التي تعتبره عنصرا خطرا زاد تشبعه بالفكر المتطرف داخل السجن.

تعليقات الزوّار (0)

أحداث تقارير