مارشي نوار، سوء تنظيم، وشبابيك فارغة بالرباط:إدارة الوداد تخلف الموعد مع النهائي

الخميس 23 مايو 2019
AHDATH.INFO
0 تعليق

AHDATH.INFO

لا حديث يعلو في الدار البيضاء وخصوصا في أوساط الوداديين على حديث تذاكر مباراة النهائي بين وداد الأمة وبين الترجي التونسي لنيل لقب عصبة الأبطال الإفريقة والفوضى العارة التي عرفها بيع هاته التذاكر وعمليات التسريب إلى السوق السوداء التي جعلت محبي الحمراء يعانون أيما معاناة لأجل الحصول على تذكرة الوقوف مع فريقهم داخل مركب مولاي عبد الله الجمعة

طين سوء التنظيم ازداد بلة حينما أمضى مناصرون للوداد ليلة الأربعاء /الخميس كلها أمام مركب مولاي عبد بالرباط طمعا في الحصول على تذاكرهم، بعد أن أخبرهم بلاغ رسمي للوداد أن التذاكر ستباع أىضا في المركب الرباطي، وكم كانت حسرة هؤلاء كبيرة عندما علموا ألا تذاكر في الرباط وأنهم أمضوا ليلة رمضانية في العذاب من أجل لا شيء

مصادر من إدارة الوداد قالت إن التذاكر المطروحة للبيع لا يتجاوز عددها الثمانية وثلاثين ألف علما أن ألفين تذكرة ذهبت للترجي وأن هناك تذاكر/دعوات مخصصة للاتحاد الإفريقي مايجعل الاستجابة لمطالب الجمهور الودادي العريض أمرا مستحيلا، واعتذرت هاته المصادر لجمهور الوداد على عدم وجود التذاكر في الرباط

في الوقت ذاته عاب محبو الوداد وهم غاضبون على الإدارة تسريب تذاكر لبيعها في السوق السوداء حيث بلغ ثمن المنصة العادية أو "الكرياج" مائة وخمسين درهما إلى حدود صبيحة الخميس

ونشر بعض باعة السوق السوداء صورا لهم على مواقع التواصل الاجتماعي قرب عدد كبير من التذاكر وهو مايفند المراقبة الحاسمة التي قالت إدارة الوداد إنها ستفرضها على هذا البيع غير الشرعي

عزاء وحيد وجده أحد محبي الوداد وهو يتحدث لإذاعة رياضية متخصصة لكل هذا العذاب من أجل لاشيء هو أن يقول للاعبين "عقلو على هاد التكرفيس اللي وقاع، راه كلو على ودكم وعلى ود الوداد تجيب العصبة"

تعليقات الزوّار (0)