نشر صورة للمشتبه به في الطرد الملغوم بليون

السبت 25 مايو 2019
وكالات
0 تعليق

AHDATH.INFO

أطلقت السلطات الفرنسية السبت عملية بحث واسعة للعثور على الرجل الذي يشتبه بأنه نفذ الهجوم بطرد مفخخ الذي أسفر عن إصابة 13 شخصا بجروح طفيفة الجمعة في ليون أحدى المدن الفرنسية الرئيسية، لكنها ما زالت ترفض تأكيد فرضية الإرهاب.

وأصدرت الشرطة نداء من أجل جمع شهادات عبر نشر صورة المشتبه به التي التقطتها كاميرا مراقبة للبلدية. ويظهر في اللقطة رجل "يرتدي قميصا بكمين طويلين" و"سروالا قصيرا بلون فاتح"، يدفع دراجة هوائية سوداء أمامه.وقال مصدر قريب من التحقيق إنه في الثلاثينات من العمر.

وفتح فرع مكافحة الإرهاب في نيابة باريس المكلف الملف "تحقيقا في محاولة قتل واضحة على علاقة بمنظمة ارهابية وعصابة أشرار إرهابية إجرامية". لكن وزيرة العدل نيكو بيلوبيه على التأكيد مساء الجمعة أنه "من المبكر جدا" الحديث عن "عمل إرهابي".

ويشتبه بأن الشخص الذي ظهر في لقطات كاميرا المراقبة وضع كيسا أو طردا متفجرا يحوي مسامير أمام مخبز في شارع تجاري رئيسي للمشاة في وسط ليون.

وأفادت آخر حصيلة أعلنت أن 13 شخصا بينهم طفل في العاشرة من العمر أصيبوا بجروح طفيفة "في الأعضاء السفلية" حسب جيرار كولومب.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تحدث في أول رد فعل له عن "هجوم". لكنه بدا أكثر حذرا في تغريدة نشرها في وقت لاحق من المساء واكتفى فيها بالتعبير عن إدانته "للعنف الذي ضرب" سكان ليون ويؤكد أن "أفكاره" مع الجرحى.

ويأتي هذا الهجوم قبل انتخابات البرلمان الأوروبي الأحد في فرنسا التي شهدت موجة هجمات جهادية غير مسبوقة أودت بحياة 251 شخصا منذ 2015.

تعليقات الزوّار (0)