مصرع نزيلة بقسم الامراض العقلية بمستشفى الزمامرة في ظروف غامضة

السبت 25 مايو 2019
عبدالفتاح زغادي
0 تعليق

AHDATH.INFO

لفظت نزيلة بالجناح المخصص للأمراض العقلية و النفسية بالمستشفى المحلي لمدينة الزمامرة بإقليم سيدي بنور أنفاسها الأخيرة في ظروف غامضة أول أمس الخميس.

و في الوقت التي أكد فيه تقريرا للمستشفى ذاته بأن الهالكة قضت إثر سكتة قلبية فإن زوجها رفض تسلم جثتها من اجل مباشرة عملية الدفن بعدما راودته الشكوك حول أسباب الوفاة.

و دخل وكيل الملك على خط هذه القضية حيث أمر بنقل جثة الهالكة و هي أم لثلاثة أطفال إلى قسم حفظ الأموات بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة من اجل إجراء عملية التشريح، سيما و أن آثار عنف قد برزت على أنحاء متفرقة من جسدها.

و كانت الهالكة (مواليد 1971) قد ولجت مصلحة طب الامراض العقلية و النفسية بالمستشفى المحلي لمدينة الزمامرة منذ 11 يوما قبل ان يفاجأ أفراد عائلتها بأنها توفيت في ظروف غامضة، جعلتهم يلجؤون إلى السلطات القضائية من اجل التحقيق في أسباب الوفاة.

و هو ما من شأن نتائج التشريح الطبي الذي ستخضع له جثة الهالكة بقسم حفظ الاموات بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة ان تكشفه علما ان تقريرا لدى مستشفى الزمامرة يؤكد بأن الوفاة كانت نتيجة سكتة قلبية.

 

            

تعليقات الزوّار (0)

مغرب إكسبرس